عربي ودولي

بدء عملية التصويت بانتخابات الرئاسة في تونس

فتحت اليوم الأحد مراكز الاقتراع بالدولة التونسية، أبوابها أمام الناخبين من أجل اختيار رئيس للجمهورية، بانتخابات مبكرة غير مسبوقة، قد سبقتها حملات إعلانية واسعة النطاق.

ويتنافس بالانتخابات الرئاسية بدولة تونس ما يقرب من 24 مرشحاً رئاسياً، بعد انسحاب المرشحين رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، ورئيس حركة أمل تونس سليم الرياحي، حيث قرر المرشحين الانسحاب قبل ساعات من بدء فترة الصمت الانتخابي.

صرحت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس عن إجمالي عدد من لم يحق لهم التصويت بالانتخابات الرئاسية التونسية “الدورة الأولى، والدورة الثانية”، حوالي 7 مليون و74 ألفا و566 ناخباً تونسياً.

كما أوضحت بيانات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس أن عدد الناخبين المسجلين داخل تونس سجل ما يقرب من 6 مليون و688 ألفا و513 ناخباً تونسياً، وأن عدد الناخبين المسجلين في الخارج قد سجل ما يقرب من 386 ألفاً و53 ناخباً تونسياً.

كما أشارت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إنها قد قامت بالعمل على تهيئة ما يقرب من 30 ألف مكتب اقتراع، تتوزع على حوالي 4567 مركز اقتراع بالداخل وما يقرب من 303 مكتب في الخارج.

عملت السلطات التونسية اليوم على نشر ما يقرب من 70 ألف عنصر من قوات الأمن من أجل ضمان تأمين عملية التصويب بالانتخابات الرئاسية، بحسب التصريحات التي أعلنت عنها وزارة الداخلية التونسية يوم السبت الماضي.

كما أعلنت وزارة الداخلية خلال البيان الصادر عنها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن ما يقرب من 50 ألفاً من أوكلت لهم مهام تأمين جميع المقرات، وكافة المواقع ذات الصلة بالانتخابات الرئاسية، وحماية المرشحين.

وسوف تعمل وزارة الداخلية بتونس على نشر تلك القوة الأمنية من أجل تأمين أنشطة الشخصيات، والضيوف المراقبين والملاحظين للانتخابات الرئاسية بتونس، والعمل على تسهيل عمل الصحافيين، وتأمين نقل المواد الانتخابية، وصناديق الاقتراع بمختلف مراحلها بالتعاون مع المؤسسة العسكرية.

وأضاف بيان الداخلية أنه قد تم تكليف أكثر من 20 ألف فرد أمني بالعمل على تأمين السير العادي للعمل بباقي المنظومة الأمنية، من أجل ضمان الأمن، والاستقرار، وحماية كافة الممتلكات العامة والخاصة، والعمل على مكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى العمل على تأمين الحدود، والمقرات الدبلوماسية، مقرات السيادة بتونس.

وأشار البيان أيضاً عن تخصيص ما يقرب من 159 فريقاً من قبل الوحدات المختصة في مجال مكافحة الإرهاب بكامل ولايات تونس، مدعوماً بكافة المعدات، وجميع التجهيزات المستوجبة، والطائرات المروحية للتدخل عند حدوث أي طارئ”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى