عربي ودولي

مصر والسودان وإثيوبيا يجتمعون من أجل بحث “سد النهضة”

بدء إجراء المفاوضات الفنية الخاصة بسد النهضة، صباح اليوم الأحد، بين جمهورية مصر العربية، وبين السودان وإثيوبيا من أجل استئناف المفاوضات المباشر حول سد النهضة.

وقد أعلن مصدر مسؤول في وزارة الري والموارد المائية المصرية ، إن فعاليات الاجتماع قد انطلقت من أحد فنادق التجمع الخامس في محافظة القاهرة، بحضور وزير الري الدكتور محمد عبد العاطي، ورئيس قطاع المياه الدكتور أحمد بهاء الدين، ومستشار وزير الري الدكتور هشام بخيت.

وخلال يوم 21 من شهر أغسطس السابق قد طرحت مصر ستة بنود من أجل الخروج من تلك الأزمة بعدما استغرقت وقت طويل، وقد أعلن مسؤول، إن الدولة المصرية تعمل على التوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

كما أعلن المصدر، إلى أن فعاليات الاجتماع قد شهدت مناقشة جميع البنود التي طرحتها الدولة المصرية، تمهيداً من أجل عرض كافة القضايا على رؤساء الدول من أجل الحصول على الموافقة أو الرفض.

وقد انتهت الجولة الـ 10 من المفاوضات الثلاثية خلال شهر فبراير السابق لعام 2019، الحصول على الاتفاق وتوقيع العقود، من أجل الشروع في بدء إجراءات تنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة قبل نهاية العام الحالي 2019، التي اتفق عليها الـ3 دول المعنيين بهذا الملف.

ومن جانبه فقد أكد وزير الري والموارد المائية، خلال تصريح له يوم الأربعاء السابق، أن مصر منفتحة على الأصدقاء بما يضمن حقوقها المائية، ويضمن العمل على تحقيق التنمية، وأضاف الوزير، إلى أن رؤية الدولة المصرية تتمثل بأسلوب الملء والتخزين تبعاً لحالة الفيضان. بحسب التصريحات الصحفية التي قد تم الإعلان عنها.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن هذا اللقاء يأتي من أجل بحث استئناف كافة المفاوضات الخاصة بشأن سد النهضة، وأعمال اللجنة الفنية الوطنية، واللجنة العلمية المستقلة بمصر والسودان، وإثيوبيا، بسبب حرص الدولة المصرية على استمرار التنسيق للوصول لأفضل الحلول في ضوء اتفاق إعلان المبادئ الموقع من رؤساء الدول الثلاث خلال شهر مارس لعام 2015، مع التأكيد على حقوق الدولة المصرية بمياه النيل، والعمل على تحقيق التنمية بدول الحوض دون الإضرار بدولتي المصب مصر والسودان.

وتصل السعة التخزينية الخاصة بسد النهضة ما يقرب من 74 مليار متر مكعب، وهي مساوية تقريبا لحصه مصر والسودان السنوية من مياه نهر النيل، كما تبلغ حصة مصر من مياه نهر النيل بحسب اتفاقية عام 1959 إلى تقسيم المياه، 55 مليار متر مكعب من المياه.​

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى