فوز قيس سعيد ونبيل القروي بالجولة الأولى لانتخابات الرئاسة التونسية.. إليكم أبرز المعلومات عنهما

Advertisements

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات بالدولة التونسية، عن فوز المرشحين نبيل القروي، قيس سعيد خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية.

يخوض المرشحان نبيل القروي، وقيس سعيد جولة إعادة خلال الأيام القليلة القادمة من أجل تحديد الرئيس الثاني بعد الراحل “الباجي قايد السبسي”، وتعد تلك النتيجة بمثابة مفاجأة قوية بعد أن خروج مرشحين بارزين من السابق على رأسهم عبدالفتاح مورو القيادي بحركة النهضة، ويوسف الشاهد رئيس الوزراء السابق، وعبدالكريم الزبيدي وزير الدفاع السابق.

Advertisements

كشفت الهيئة العامة للانتخابات التونسية عن تصدر المرشح قيس سعيد لنتائج الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية بعد أن حصل على 620 ألف و711 صوتاً أي ما يعادل نسبة 18.4% من الأصوات المشاركة في الانتخابات الرئاسية بتونس.

وأكدت الهيئة عن حصول المرشح نبيل القروي، المنتمي إلى حزب “قلب تونس” على المرتبة الثانية، بإحرازه ما يقرب من 525 ألف و517 صوتاً أي ما يعادل نسبة 15.6% من أصوات الناخبين في انتخابات الرئاسة التونسية.

تنافس خلال الانتخابات الرئاسية التونسية ما يقرب من 24 مرشحاً رئاسياً، بعد انسحاب المرشحين التاليين: “محسن مرزوق، وهو رئيس حركة مشروع تونس، ورئيس حركة أمل تونس سليم الرياحي”، حيث قررا الانسحاب قبل ساعات من بدء الصمت الانتخابي.

أبرز المعلومات عن مرشح الرئاسة التونسية قيس سعيد

وصف قيس سعيد المرشح الرئاسي منهجه إلى الشعب التونسي قائلاً  “أنا لا أبيع الوهم للشعب التونسي.. وبرنامجي الذي أعلنته واضحًا، الشعب هو مصدر السلطات، والدستور يجب أن يكون قاعديًا ولا توجد ما تسمى دولة مدنية ولا دينية!”.

درس قيس سعيد، القانون الدولي العام، وقد نال شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي من “كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس”، خلال عام 1985، كما حصل قيس سعيد على دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري بعدها بعام،، كما حصل على دبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بـ سان ريمو بالدولة الإيطالية خلال عام 2001.

اشتهر قيس سعيد بلباقته، وأسلوبه اللغوي المنمق، بالإضافة إلى إتقانه للغة العربية بشكل كبير.

أبرز المعلومات عن مرشح الرئاسة التونسية نبيل القروي

يبلغ نبيل القروي 56 عاماً هو أحد المتحكمين البارزين بالرأي العام بالدولة التونسية، حيث كان أحد أقطاب الإعلام، وهو مالك قناة “نسمة” الخاصة، وقد تم اعتقاله قبل ثلاثة أسابيع بناء على تقرير من حملة لمكافحة الفساد تحمل اسم “أن يقظ”.

وقد اتهم نبيل القروي رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد بتدبير سجنه من أجل إبعاده عن الانتخابات الرئاسية بتونس، ويقبع رجل الأعمال بسجن المرناقية في تونس.

وخلال بيان صدر عن نبيل القروي من سجنه، أعلن إنه محروماً من ممارسة حقوقه التي يكفلها دستور الدولة التونسية لجميع المواطنين، كما أنه ممنوع أيضاً من حملات انتخابية يتصل فيها بشكل مباشر مع الناخبين، إلى جانب منعه من حضور المناظرات التلفزيونية، التي قد تم إجراؤها على مدار الأيام السابقة في القناة التونسية الرسمية.

أقرا المزيد “كنتم أعداء فألف بين قلوبكم” الرئيس الروسي معلقا على الأزمة بين اليمن والسعودية

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق