عربي ودولي

تظاهر بحبه لها.. مجلة أمريكية تكشف نفاق ترامب تجاه الكلاب

تظاهر بحبه للكلاب على رغم من أن هناك عددًا كبيرا من الوقائع التي تثبت عكس ذلك ومدى احتقاره لهذا النوع من الحيوانات واستهزائه بها.

“نفاق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كشفه كلب”.. أكدت المجلة الأمريكية “ذا سلايت” أنَّ الكلب الذي أعلن عن مشاركته في عملية مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي كشف النقاب عن “نفاق الرئيس الأمريكي”.

“الرائع والموهوب جدًا”.. هكذا وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكلب الذي شارك في عملية القضاء على زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي في محل إقامته في “ريشا” شمال غربي سوريا، ناشرًا عبر حسابه على “تويتر” صورة للكلب.

ترامب

وعلَّق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، بأن السرية قد رُفعت عن صورة الكلب الذي وصفه بـ”الرائع”، والذي قام بعملٍ رائع في القبض والقضاء على أبو بكر البغدادي.

وفي مؤتمر صحفي، أكد الرئيس الأمريكي: “أحد كلابنا الممتازة والموهوبة أُصيبت، الليلة الماضية، حيث كان هناك الكثير من التفجيرات من قبل تنظيم “داعش”، وكان أبو بكر البغدادي القتيل الأخير”.

الكلب كونان.. ينتمي لفصيل شيبرد البلجيكي

وفي تقرير حصري للمجلة الأمريكية “نيوزويك”، ذكرت المجلة أنَّ الكلب الذي شارك في الهجوم على زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي” أبو بكر البغدادي يدعى “كونان”، موضحة أن الكلب ينتمي إلى فصيل “شيبرد” البلجيكي.

كان رئيس أركان القوات المسلحة الأمريكية، أكد يوم الاثنين الماضي، أن وحدة النخبة التي شنت هجومًا على زعيم تنظيم “داعش” كانت تضم كلبًا أنجز مهامًا “استثنائية”، موضحا أنه عليهم حماية هوية ذلك الكلب.

“أصيب بجروح طفيفة في العملية ويتعافى بشكلٍ تام”.. هكذا أعلن الجنرال مارك ميلي، في مؤتمر صحفي، مؤكدا أن الكلب يتحسن بشكل سريع وملحوظ، رافضًا الكشف عن اسم الكلب معللًا ذلك بأن الكلب لا يزال في موقع العملية، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة “فرانس برس”.

“نيوزويك” الأمريكية: علاقة ترامب بالكلاب غريبة ومعقدة

“معقدة وغريبة”.. أوضحت مجلة “نيوزويك” الأمريكية حقيقة العلاقة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والكلاب، حيث إن العديد من وسائل الإعلام الأمريكية انتقدت استخدام الرئيس الجمهوري للكلاب في إهانة بعض الأشخاص، موضحة أن هذا الأمر نفذه أكثر من مرة.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي ترامب، أشاد بقرار رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي؛ بفصل مساعدة الرئيس السابقة أوماروسا مانيجولت نيومان، في عام 2018، وعلق ترامب على ذلك القرار: “أبلى الجنرال كيلي بلاءً حسنًا بفصله هذه الكلبة”.

لم تكن تلك المرة الأولى التي يهين فيها ترامب أحد الأشخاص، ويصفهم بـ”الكلاب”، حيث إن الرئيس الأمريكي استخدم هذه الكلمة في وصف كبير المستشارين السابق ستيف بانون، وكذا حينما وصف السيناتور تيد كروز، والمؤلف مايكل وولف، وكذلك الإعلامي تشاك تود، في تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”.

“كلب”.. لفظ استخدمه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إهانة الآخرين قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة، بحسب ما ذكرته المجلة النيوزيلندية “ذا كات”، موضحة أن ترامب وصف الممثلة الأمريكية كريستين ستيورات بـ”الكلبة”؛ لأنها خانت حبيبها الممثل البريطاني روبرت باتينسون.

وقالت الصحفية في صحيفة “نيويورك تايمز” جيل كولينز، إن الرئيس الأمريكي أرسل لها إحدى القصص الصحفية، التي كتبتها وكانت فيها صورته، وأحاط وجهه بدائرة، وقال لها “إن وجهه يبدو كوجه الكلب”، وبعيدًا عن هذه التصريحات يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علاقته بالكلاب ليست جيدة.

وبالنظر إلى خوفه الشديد من الجراثيم، رفض الرئيس الأمريكي السماح بوجود كلبٍ في منزله، وفي مذكراتها التي حملت اسم Raising Trump تحدثت زوجة ترامب السابقة “إيفانا”، عن معاناتها مع الرئيس الجمهوري بسبب أنه لم يقتنع بإحضار كلبتها الصغيرة “تشابي” إلى منزلهما، بعدما انتقلت معه للمرة الأولى.

وذكرت المجلة الأمريكية، أن دونالد ترامب يُعد أول رئيسٍ أمريكي لا يحتفظ بأي كلبٍ داخل البيت الأبيض منذ عام 1901، في “إل باسو” في تكساس، وقال ترامب في حشد انتخابي، إنه ليس لديه أي وقتٍ كي يعتني بالكلاب، أو يأخذ أحدها في نزهة للمشي بحديقة البيت الأبيض.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى