في جلسة مذاعة.. بدء جلسات التحقيق لعزل ترامب الأسبوع المقبل

Advertisements

أعلن النائب آدم شيف المشرف على عملية التحقيق لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إجراء أولى الجلسات العلنية من الاستماع إلى الشهود في تحقيقات عزل الرئيس الأمريكي، الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى مثول دبلوماسيين.

وأكد النائب المشرف على عملية التحقيق مع ترامب، اليوم الأربعاء، أنه مع بدء هذه الجلسات العلنية والتي ستبث عبر التليفزيون، مشيرا إلى أن التحقيق سوف ينتقل من أجل تشكيل ملف اتهامٍ يدعم آلية عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

Advertisements

وسيدلي شاهدان بإفادتهما وهما القائم بالأعمال الأمريكي في كييف وليام تايلور، والذي دعَّمت إفادته الشبهات بأن دونالد ترامب مارس ضغوطًا على كييف لحملها على فتح تحقيقٍ يخدم أهدافه السياسية في الولايات المتحدة، أما الشاهد الثاني فهو المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الخبير في شؤون أوكرانيا جورج كنت، يوم الأربعاء المقبل، وذلك بحسب ما أكده شيف الذي يترأس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي.

وأوضح لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي أنه الجمهور سيكون بوسعه رؤسة إلى أي مدى وظف الرئيس الأمريكي هيئات كاملة في الحكومة وذلك من أجل هدفٍ غير قانوني يقضي بمحاولة إرغام أوكرانيا على نبش معلومات مسيئة لخصم سياسي، مشيرا إلى أنَّ الجلسات سوف تشكل فرصة لكل المواطنين الأمريكيين لكي يحكموا بأنفسهم على الشهود، ويقررون مدى مصداقيتهم، بالإضافة إلى أنهم سوف يطلعون على كل المعلومات التي تتعلق بأفعال الرئيس ترامب، بشكلٍ مباشرٍ.

كما ندد البيت الأبيض بما يحدث من تحقيق مع ترامب واصفا الأمر بـ”المهزلة”، معلنا رفضه للتعاون في التحقيقات الدائرة كما شكك البيت الأبيض في مصداقية الشهود، والذين يأتي من بينهم عدد من الدبلوماسيين,

وفي 15 نوفمبر المقبل، سيستمع النواب الأمريكي إلى السفيرة الأمريكية السابقة في كييف ماري يوفانوفيتش، والتي انتقدها ترامب، خلال مكالمته الهاتفية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وهي مكالمة تقع في صلب الملف، وقالت يوفانوفيتش في إفادتها، في 11 أكتوبر الماضي، إنها شعرت بخطر حين اطلعت على مضمون المكالمة بين ترامب والرئيس الأوكراني.

ويباشر الديمقراطيون نشر محاضر الجلسات الأولى المغلقة، وفي هذا السياق يرتقب صدور إفادة تايلور، اليوم الأربعاء.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، خلال المكالمة، التحقيق بشأن خصمه الديمقراطي جو بايدن وابنه هانتر بايدن، ورأى الديمقراطيون في هذا الطلب دليلًا على تجاوز ترامب لصلاحياته وكذا استغلال سلطته، ففتحوا في مجلس النواب تحقيقاتٍ بهدف عزل ترامب.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق