اجتماعا لوزراء خارجية فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص في مصر الأربعاء المقبل

Advertisements

يستضيف وزير الخارجية المصري سامح شكري، اجتماعاً تنسيقياً وزارياً يضم وزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، وذلك يوم الأربعاء المقبل.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في في بيان لها، إن الاجتماع يأتي لبحث مُجمل التطورات المُتسارعة على المشهد الليبي مؤخراً، بالإضافة لسُبل دفع جهود التوصل إلى تسوية شاملة تتناول كافة أوجه الأزمة الليبية، والتصدي إلى كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود؛ بالإضافة إلى التباحث حول مُجمل الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط.

Advertisements

على الجانب الآخر، عقدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب برئاسة النائب كريم درويش اجتماعا طارئا اليوم الأحد، لمناقشة وبحث اعتزام تركيا إرسال قوات لليبيا، وقال البرلماني إن اللجنة ستناقش مخاطبة برلمانات دول حلف شمال الأطلنطي باعتبار أن تركيا عضو بالحلف، للتأكيد على عدم شرعية أو قانونية الخطوة التركية وتهديدها للسلم والأمن في منطقة المتوسط ، وتهديد كافة المصالح.

وقال “درويش”، إن اللجنة سعت في اجتماعها للتواصل مع كل من الاتحاد البرلماني الدولي والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط وغيرها من المحافل البرلمانية والدولية وستتواصل مع كافة ممثلي الدول المعنية، لإيجاد تسوية سياسية مناسبة.


وأشار البرلماني، إلى أن مصر تعمل من أجل مصلحة الشعب الليبي، وتدرس القرارات في إطار الشرعية الدولية، ومصالح الشعب الليبي، كما أن تفويض البرلمان التركي لأردوغان بإرسال قوات لليبيا سيعمل على إشعال الوضع في ليبيا، فإرسال قوات أجنبية داخل ليبيا سيؤدي لتصعيد عسكري وتفاقم الأوضاع الليبية، وتلك الأمور لن تؤثر فقط على ليبيا ولكنها ستؤثر على أمن منطقة المتوسط بأكملها، مشددا على أن مصر لن تقبل بأي تهديد لأمنها القومي، مؤكدا ثقته الكاملة في الشعب الليبي، وقدرته على النضال، وتحرير بلاده من التنظيمات الإرهابية.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق