عربي ودولي

دراسة تبرئ الصين من انتشار الوباء: كورونا قديم

قال أستاذ علم الأوبئة في كلية كولومبيا للصحة العامة إيان ليبكين، إنه كان في الصين خلال شهر يناير الماضي، وإنه لم يصب بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه أصيب به في نيويورك.

ونشرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية تقريرا يشكك في رواية انتشار فيروس كورونا، ونشأته وبداية انطلاقه في أسواق مدينة ووهان الصينية، مؤكدا أن فيروس كورونا ربما انتقل إلى أجسام البشر منذ سنوات، ليتحول في الأشهر الأخيرة إلى وباء يجتاح العالم.

وأوضح أن الاعتقاد المنتشر أن فيروس كورونا ظهر في أواخر 2019، في سوق حيوانات حية بمدينة ووهان، وأشارت أصابع الاتهام إلى أن لحم الخفافيش أو قشور آكل النمل الحرشفي المصدر الأساسي له، لكن علماء يرون أن الفيروس اقتحم جسم الإنسان، منذ فترة طويلة ثم تكيف وتطور وأصبح أكثر فتكًا.

كانت مجلة “ناتشر ميديسن” نشرت دراسة بأن البشر أصيبوا بعدوى فيروس كورونا لسنوات، دون علمهم، وأكد مؤلف الدراسة روبرت جاري، أن شرارة تفشي الفيروس حدثت قبل أشهر من شيوع نظرية أكل الخفافيش، موضحا أن هناك سلالات من كورونا لم تُكتشف.

وقال أستاذ علم الأوبئة البيطرية أندور كانينجا أنه يتفق مع هذا الرأي، حيث إن الفيروس تطور قبل استقراره داخل أجسام البشر.

يشار إلى ليبكين كان المستشار العلمي لفيلم “كونتيجين” الذي أنتج قبل سنوات، وتضمن نبوءة انتشار فيروس قاتل في الصين.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى