عربي ودولي

أمريكا تتخطى إيطاليا وتصل إلى عدد وفيات قياسي منذ انتشار فيروس كورونا

باتت المنافسة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا في غاية الشراسة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولكنها ليست منافسة رياضية أو حتى منافسة تجارية إلا أنها منافسة في عدد الوفيات التي لا يتمنى أحد الدخول فيها بأي حال من الأحوال.

وتم إجبار الدولتين على حد سواء في الدخول إلى هذه المنافسة بينهما منذ لحظة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2019، وكان التفوق واضحاً للغاية لدولة إيطاليا في البداية حيث كانت تتصدر المشهد وحيدة بدون أي منازع على الإطلاق.

ومع مرور الأيام والأسابيع أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية تنافسها بقوة، بل تمكنت حتى اليوم السبت من التفوق عليها بصفة رسمية في مشهد حزين للغاية للعالم بأكمله وليس فقط لكلاً من الدولتين في ظل الأعداد الهائلة من الوفيات بشكل يومي.

وأكدت جامعة هوبكنز الأمريكية اليوم السبت بناءً على الإحصاء الدوري الذي تقوم بإجرائه للتعرف على عدد المصابين إضافة إلى عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد، أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية قد وصل إلى 19666 حالة وفاة حتى هذه اللحظة.

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك يعني تخطي الولايات المتحدة الأمريكية دولة إيطاليا في عدد الوفيات، حيث سجلت إيطاليا حتى الآن 19468 حالة وفاة مع احتمالية استمرار ارتفاع الأرقام في كلاً من البلدين بالرغم من الإجراءات الوقائية الصارمة التي اتخذتها الحكومة الأمريكية مثلها مثل الحكومة الإيطالية.

وشددت جامعة هوبكنز على أن أعداد المصابين في الولايات المتحدة الأمريكية لا تقارن على الإطلاق بأعداد المصابين في أي دولة أخرى في العالم بأكمله، حيث سجلت أمريكا حتى اليوم 506008 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويجب الإشارة إلى أن هذه المعدلات المرتفعة بشدة في البلدين تعود إلى عدم جدية السلطات في التعامل مع فيروس كورونا في بداية الأزمة، حيث لم يكن هناك أي أحد على الإطلاق يعلم بأن ذلك المرض قادر على الانتشار بهذه السرعة الهائلة بين المواطنين حول العالم.

إقرأ أيضاً: مصدر مسؤول يؤكد استمرار الأعمال بالعاصمة الإدارية رغم انتشار فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى