عربي ودولي

علماء يزفون أخبارا سعيدة بشأن تطورات فيروس كورونا

أعلن عدد من خبراء الصحة على مستوى العالم أن فيروس كورونا “التاجي” المستجد “كوفيد-19″، الذي يجتاح العالم يتحور بمعدل أبطأ من العديد من الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي الأخرى، خصوصًا الإنفلونزا.

وقال عدد من العلماء إن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” قد تحول بالفعل بما يقارب الـ 10 مرات، وهو ما جعل الكثيرين يخافون من وجود سلالة من الفيروس التاجي تكون أكثر فتكًا باتت قريبة من الانتشار، وأوضح العلماء أن تلك الطفرات التي حدثت للفيروس أثناء تحوله لا تختلف كثيرًا عن الفيروس الذي نشأ في مدينة ووهان الصينية، مشيرين إلى أنه ليس أكثر حدة، بحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضاف العلماء أن هذا يعني أنه بمجرد أن يتوفر اللقاح بسهولة لمكافحة فيروس كورونا، فإن اللقاح سيوفر حماية ضد الفيروس الأصلي الذي نشأن في ووهان وكذا الطفرات الناتجة عن تحول الفيروس، ولعدة سنوات أيضًا.

وأوضح العلماء أن الفيروس الجديد والمعروف بـ “كوفيد – 19″، هو فيروس RNA، وهو ما يعني أنه قد يحتوي على “RNA” وهي مادة جينية، مشيرين إلى أن الفيروسات تدخل خلايا الجسم عن طريق مستقبل موجود على السطح، ثم تصنع مئات النسخ من نفسها “الانقسام”، ويمكن أن تصيب الخلايا في جميع أنحاء الجسم.

وقال أستاذ في قسم الأمراض المعدية والمناعة لدى الأطفال في كلية الطب بجامعة مينيسوتا الأمريكية الدكتور مارك شليس، إن في عالم فيروسات “RNA”، يكون التغيير هو القاعدة، مضيفًا أن فيروس الإنفلونزا يتحول كل عام، على سبيل المثال تتحول، لذا يجب على الباحثين تطوير لقاحات من أجل التصدي إلى أكثر السلالات انتشارًا.

وذكر العلماؤ أن فيروس كورونا التاجي الجديد “كوفيد-19” تحور خلال الفترة الحالية إلى ما لا يقل عن 8 سلالات وذلك خلال 10 مرات حول العالم، مشيرين إلى أنه على الرغم من تحور الفيروس إلا أنه يتحور ببطء شديد، وجميعها تتشابه مع الفيروس الأصلي، وهو ما يعني أن الطفرات الجديدة للفيروس التي ضربت أوروبا والولايات المتحدة لا تختلف عن الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى