عربي ودولي

مصادر أمريكية تتهم الصحة العالمية والحكومة الصينية بالتسبب في جائحة كورونا العالمية

حرصت مصادر صحفية أمريكية على توجيه اتهامات صريحة إلى منظمة الصحة العالمية إضافة إلى الحكومة الصينية، بسبب الانتشار السريع للغاية لفيروس كورونا المستجد في كافة أنحاء العالم على مدار الأشهر القليلة الماضية وحتى الآن.

وأكدت مجلة “ذي أتلانتيك” الأمريكية أن الحكومة الصينية ممثلة في الرئيس الصيني خدعت الجميع في بداية هذه الأزمة وخاصة منظمة الصحة العالمية، من خلال تأكيدها على أن فيروس كورونا لا ينتقل من شخص إلى آخر بأي حال من الأحوال.

وأشارت أيضاً إلى أن الحكومة الصينية أخفت على العالم بأكمله مدى خطورة فيروس كورونا، حيث اعتقدت وقتها أنها قادرة على السيطرة على انتشار المرض، ولكنها تسبب الآن في وفاة أكثر من 100 ألف مواطن من جميع أنحاء العالم إضافة إلى إصابة أكثر من مليون آخرين بنفس المرض.

وشددت المجلة على أن منظمة الصحة العالمية لن تكون خارج قفص الاتهام بدورها حتى وإن تم خداعها، نظراً لكونها لم تعترف حتى هذه اللحظة بأنها قد تعرضت إلى الخداع والتضليل من طرف الحكومة الصينية بشأن ذلك الفيروس القاتل.

وأضافت أيضاً أن منظمة الصحة العالمية كان من المفترض أن تبلغ الحكومات المختلفة بضرورة إتباع الإجراءات الوقائية في وقت مبكر، حتى تكون الحكومات قادرة على احتواء المرض في أسرع وقت ممكن إضافة إلى تفادي حدوث هذه الكارثة التي حدثت خلال الفترة الماضية.

وأوضحت المجلة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحكومته كان يجب عليهم التحرك بشكل أسرع منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها ذلك الفيروس، ولكن التباطؤ الكبير من جانبهم تسبب في احتلال الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى بين مختلف دول العالم سواء من حيث عدد المصابين بفيروس كورونا أو حتى من حيث عدد الوفيات.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد هاجم بقوة منظمة الصحة العالمية في الأسبوع الماضي، بسبب استمرار قيام الأخيرة بالدفاع عن الحكومة الصينية وعدم رغبتها في تشويه سمعة الرئيس الصيني المتسبب الأول في الكارثة.

إقرأ أيضاً: البرلمان يقترح تخصيص جزء من ميزانية مسلسلات رمضان لدعم ضحايا فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى