عربي ودولي

تعرف على مراحل انتشار فيروس كورونا المستجد داخل جسم الإنسان

حرصت العديد من التقارير الطبية العالمية على توضيح مراحل انتشار فيروس كورونا المستجد داخل جسم الإنسان، وذلك تحديداً منذ اللحظة الأولى التي يتعرض فيها الإنسان للإصابة بذلك الفيروس وصولاً إلى المرحلة الأخيرة والتي تؤدي مباشرة إلى وفاة المصاب.

وأكدت التقارير الطبية العالمية أن فيروس كورونا المستجد يعتبر مماثلاً تماماً لنزلات البرد الطبيعية، حيث ينتقل بسرعة من إنسان إلى إنسان آخر دون أن يستطيع جهاز المناعة منعه بأي حال من الأحوال حتى وإن كان جهاز المناعة قوياً.

وإليكم الآن مراحل انتشار فيروس كورونا المستجد داخل جسم الإنسان:

  1. تتمثل المرحلة الأولى عقب إصابة الإنسان مباشرة بالفيروس في مهاجمة خلايا فيروس كورونا للجهاز التنفسي وتحديداً الرئتين، ويبدأ بعدها الإنسان بالشعور بنفس أعراض نزلات البرد مثل السعال إضافة إلى العطس وأيضاً ارتفاع درجة الحرارة، على أن يتفاعل الفيروس بشكل تدريجي مع مرور بضعة أيام مع الحويصلات الهوائية في الرئتين ثم يبدأ الانتشار مباشرة في جسم الإنسان.
  2. تتمثل المرحلة الثانية في أول رد فعل من جهاز المناعة لدى جسم الإنسان على ذلك الهجوم من خلال ارتفاع درجة حرارة الجسم بأكمله، ثم تقوم الرئتين بعدها بإنتاج إفرازاً مخاطاً من أجل حماية الأنسجة من التلف، وهو ما يؤدي بدوره إلى تجمع عدة سوائل على الرئتين، ثم يبدأ يشعر المصاب بعدم انتظام ضربات القلب لديه وربما قد يتعرض البعض إلى فشل كلوي.
  3. تتمثل المرحلة الثالثة في تلف الرئتين تماماً لذا تعتبر هذه المرحلة الأكثر خطورة على الإطلاق، حيث يفشل الجهاز التنفسي في القيام بوظيفته بعد امتلاء الرئتين بالسوائل، مما يؤدي على الفور إلى تدمير الجهاز التنفسي ثم وفاة الإنسان المصاب بعدها مباشرة.

ولا تزال المؤسسات الطبية في العالم بأكمله تعمل جاهدة من أجل محاولة اكتشاف العلاج الفعال أو حتى لقاح من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد، على أمل أن يحدث ذلك بشكل سريع من أجل ضمان عودة الحياة من جديد إلى طبيعتها الفترة القادمة.

إقرأ أيضاً: مستشفى مارمرقس بالإسكندرية تعلن تعليق العمل بعد إصابة عامل بفيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى