عربي ودولي

تحور جديد لـ”كورونا” في الهند يهدد الدراسات على أبحاث العلاجات الجاري تجربتها

كشفت دراسة مشتركة أجراها علماء من تايوان وأستراليا، أن سلالة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” الموجودة في الهند تطورت بسبب طفرة ما، وهو ما يعني أن خطط اللقاح الذي ينتج حاليا قد تكون غير فعالة في مواجهة الفيروس المتحور الجديد، وغم ما يبذله العالم لإيجاد لقاح مضاد للفيروس الذي تسبب في مقتل الآلاف.

ومع بداية ظهوره في نهاية 2019، تسبب الفيروس في وفاة أكثر من 126 ألف شخص، وإصابة نحو 2 مليون آخرين، من بينهم الآلاف في الهند، حسبما ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورينغ بوست” الصينية الناطقة بالإنجليزية في هونغ كونغ، موضحة أن الدراسة، المنشورة في موقع متخصص في العلوم البيولوجية، باحثون من جامعة تشانغوا الوطنية في تايوان، وآخرون من جامعة مردوخ الأسترالية.

وأظهرت الدراسة، أن الفيروس تحور في ربط الخلايا البشرية، موضحا أن تغييرات حدثت في ارتفاع نسبة البروتين التي تتيح إصابة الإنسان بفيروس كورونا وارتباطه بالخلايا لا سيما في الرئتين، ويهدف ذلك التحور خلايا إلى أن تفرز إنزيمات معينة في الرئتين، وهو ما يسبب ثغرة أمام إصابة البشر بفيروس سارس، حيث باتوا يعانون بعدها الالتهاب الرئوي الحاد.

وأوضحت الدراسة، أن العلماء ركزوا أبحاثهم على التطور الذي يفعله الفيروس في الخلايا وما ينتج منه أجسام غربية تستهدف الرئتين ولكن التغيير الهيكلي الجديد غير المتوقع للفيروس يمكن أن يجعل هذه الجهود عديمة الفائدة، فيما كشف العلماء المشاروكون في الدراسة أن الطفرة الجينية التي بدأت في الفيروس تهدد تطورات اللقاح المتوقع صدوره، رغم أن تلك السلالة وتم أخذ عينات من قبل المعهد الوطني للفيروسات في الهند.

وقال المعهد، إن تلك العينة ترجع إلى طالب هندي كان يدرس في ووهان بؤرة نشر الفيروس في العالم، وأوضح المعهد أن تلك العينة ليست شبيهة بتلك التي وجدت في المدينة، حيث أنها تفرز إنزيمات معينة في الرئتين ما يمثل ثغرة في إصابة البشر بفيروس سارس.

جدير بالذكر أن أعداد الوفيات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” حول العالم، تجاوزت 100 ألف حالة وفاة، حسبما ذكرت جامعة جونزر هوبكنز الأمريكية، بينما رصدت الجامعة 100 ألف و376 حالة وفاة، الجمعة الماضية، فيما بلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس مليون و650 ألفًا و210 حالات، حول العالم.
وأعلنت الجامعة، أن الولايات المتحدة الأمريكية، على رأس قائمة الدول الأكثر إصابة في العالم بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعدما سجلت 473 ألفًا و93 حالة إصابة بينما بلغت أعداد الوفيات في كافة الولايات الأمريكية 17 ألفًا و925 وفاة.

وأوضحت الجامعة، أن حالات الإصابة بالفيروس في ولاية نيويورك الأمريكية، تخطت أعداد الإصابات عالميا وتجاوزت أعداد الإصابات في الولاية نظيرتها في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والصين، بينما تراجعت أعداد الإصابة والوفيات بالفيروس القانل “كوفيد 19″، بشكل نسبي في كل من إسبانيا وإيطاليا، بينما بلغت بريطانيا النسبة الأعلى في معدلات الوفاة اليومية نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بمقدار 980 وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية، حسبما البيانات التي أعلنها وزير الصحة البريطاني مات هانكوك.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى