عربي ودولي

جزر كوك تعلن فتح البلاد بشكل جزئي لخلوها من الوباء المستجد

قالت جزر كوك في المحيط الهادي، إنها خالية تماما من الإصابة بأي حالات للوباء العالمي، وتعتبر بذلك أول الدول في العالم التي تتخلص بشكل كامل من أي أعداد إصابة، جاء ذلك بعدما أجرت العديد من الفحوصات وخرجت كافة النتائج لجميع الاختبارات التي أجرتها هناك سلبية.

وأكد هنري بونا رئيس الوزراء، على أن الجزر خالية تماما من أي إصابة بالفيروس الصيني المستجد، إلى جانب عدم تسجيل أي حالات إصابة على الجزيرة، وأثبتت كافة الفحوصات سلبية النتائج، وفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، أمس.

وقال إن السلطات المتخصصة في جزر كوك أجرت حوالي 900 اختبار منذ الشهر الماضي للكشف عن الإصابة بالفيروس الصيني المستجد.

جدير بالذكر أن جزر كوك هي جزيرة ذات حكم ذاتي تابعة لنيوزيلندا بالقرب من جنوب المحيط الهادي على بعد حوالي 3200 كيلو متر من ولنجتون وتضم 15 جزيرة ويبلغ عدد سكانها 17 ألف نسمة.

وكانت السلطات فرضت قيودا في الأسبوع الأخير من شهر مارس الماضي، بعدما بدأت أعداد الإصابات في نيوزيلندا في تجاوز عشرات حالات الإصابة بالفيروس المستجد، وألغت جميع التجمعات الكنسية وطالبت السكان بالبقاء في منازلهم، وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة وافقت على رفع بعض القيود بينها السفر بين جزيرة راروتونجا، حيث تقع العاصمة أفاروا، والجزر الأخرى.

وأضافت الحكومة، في بيان عنها، أن الكنائس في مختلف أنحاء الجزر سوف تفتح أبوابها اعتبارا من اليوم السبت، فيما سوف تعود المدارس لتفتح أبوابها مجددا اعتبارا من بعد غدا الاثنين. وسوف يتعين على الطلاب ورواد الكنائس ممارسة التباعد الاجتماعي،غير أنه لن يتم السماح بتجمعات تضم أكثر من 10 أشخاص.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى