عربي ودولي

باقي 4 أشهر.. “أكسوفورد” تكشف عن لقاح مضاد لكورونا وموعد تجربته وإنتاجه

مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، يتلهف العالم من أجل وجود عقار للفيروس الذي فرض قيودًا مجتمعية كبيرة؛ ليكون هناك أمل بذكر صحيفة “Daily mail” البريطانية، فإن لقاح الفيروس ربما يكون جاهزا من أجل الإعلان عنه بحلول الخريف.

وقال جون بيل أستاذ بجامعة أكسوفرد، إنه بحلول منتصف شهر أغسطس المقبل يمكن الانتهاء من تجارب اللقاح، ورغم ذلك يرى أن التحدي الحقيقي سيظهر ي تصنيع مليارات الجرعات، مضيفًا أنه قبل شهر مايو المقبل لن يحصلوا على إشارة جديدة حول فعالية لقاح الفيروس، وفي حال التأكد من فعاليته كمن المحتمل أن يكون جاهزًا بحلول منتصف شهر أغسطس، وبعد ذلك سيصنع نحو مليون جرعة من اللقاح لتكون متاحة بحلول شهر سبتمبر وذلك بحسب تصريح لعلماء جامعة أكسفورد.

وعلى الرغم من الانتظار، فإن الجرعة الأولى من لقاح مضاد لفيروس كورونا يمكن أن تعطي لنحو 510 متطوعين بريطانيين، وذلك خلال الأسبوع المقبل، بحسب تأكيد عدد من الباحثين، ليضيفوا بأنه يمكن إنتاج اللقاح ما بين 5 إلى 6 سنوات إلا أنهم يحاولون إنتاجه في 18 شهرًا فقط.

وسبق وأن تطوع أكثر من 5000 مريض بفيروس كورونا في بريطانيا، من أجل إجراء تجربة دوائية تحت إدارة جامعة أكسفورد؛ لإيجاد علاج للفيروس التاجي، إلا أن التحدي الأكبر في معرفة مدى فعالية اللقاح بالنسبة لكبار السن أصحاب المناعة الضعيفة.

تجربة RECOVERY التجريبية “التقييم العشوائي للعلاج كوفيد – 19″، وهو اسم البرنامج الذي يعد أكبر تجربة فردية في العالم كله لعلاج الفيروسات التاجية، ومن أجله تلقت الجامعة دعمًا من كبير الأطباء وهو البروفيسور كريس ويتتي، وتلى ذلك توجيه نداء لتسجيل المرضى في تلك التجربة التطوعية، ليتلقى الخاضعون لها أحد الأدوية الأربعة الموجودة في السوق حاليًا، ومن ضمنهم عقار مكافحة الملاريا الذي يعرف باسم “هيدروكسي كلوروكوين”، والذي يعلن عنه ويروجه له الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

أما باقي الأدوية فهي مزيجا من Lopinavir و Ritonavir، المستخدم في علاج فيروس نقص المناعة البشرية والمعروف باسم “Kaletra”، وكذلك الستيرويد الذي يجرى استخدامه من أجل تقليل الالتهاب، وكذلك جرعة مخفضة من ديكساميثازون، بالإضافة إلى الأزيثروميسين وهو مضاد حيوي شائع الاستخدام.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى