عربي ودولي

مسؤول أمريكي يشترط السيطرة على فيروس كورونا من أجل تعافي الاقتصاد

وضع أحد المسؤولين في الحكومة الأمريكية شرطاً أساسياً من أجل ضمان تعافي الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى خلال المرحلة القادمة، وذلك عبر السيطرة أولاً بشكل كامل على انتشار فيروس كورونا المستجد داخل كافة أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية بدون استثناء.

وأكد أنتوني فاوتشي أحد كبار الخبراء في الحكومة الأمريكية ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية خلال تصريحات له لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن التسرع في عملية استئناف أنشطة الحياة من جديد من الممكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية ضارة على الاقتصاد الأمريكي.

وأشار أيضاً إلى أنه لابد أولاً أن يتم السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل كامل، نظراً لأن عدم السيطرة على ذلك الفيروس سوف يساهم في تعقيد الأمور أكثر على كافة المستويات بالنسبة إلى الشعب الأمريكي.

وشدد أنتوني في حديثه على أن الاحتجاجات التي تشهدها بعض الولايات في أمريكا في الآونة الأخيرة ليس مفهومة على الإطلاق، مؤكداً في الوقت ذاته أن الهدف الرئيسي من الإجراءات الصارمة الوقائية التي اتخذتها الحكومة هو الحفاظ على سلامة المواطنين وضمان عدم تفشي الفيروس بشكل أكبر في المرحلة القادمة.

وأضاف أيضاً أن العديد من مواطني الشعب الأمريكي يعتقدون أنه في حالة تواجدت داخلهم أجسام مضادة لفيروس كورونا لن يكونوا معرضين وقتها إلى الإصابة بذلك الفيروس، مشيراً إلى أن جميع اختبارات الأجسام المضادة التي تم يتم تداولها في الفترة الماضية لم تخضع إلى المراجعة من طرف وزارة الصحة الأمريكية وبالتالي لا يمكن التأكد من صحتها.

وأوضح أنتوني في ختام تصريحاته أنه لا يوجد أي دليل علمي حتى هذه اللحظة من طرف كل المؤسسات الطبية حول العالم، من أجل التأكيد على أن الأجسام المضادة للفيروسات قادرة على تقوية مناعة الإنسان وحمايته من فيروس كورونا المستجد على وجه التحديد.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تعد أكبر الدول المتأثرة من فيروس كورونا سواء فيما يتعلق بأعداد المصابين أو حتى أعداد الوفيات.

إقرأ أيضاً: مصادر تؤكد إمكانية فصل طالبة جامعة القاهرة بسبب التحريض على أعمال منافية للقيم عبر تيك توك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى