عربي ودولي

الصحة العالمية ترفض اتهامات دونالد ترامب وتنفي إخفاء معلومات بشأن كورونا

حرصت منظمة الصحة العالمية على نفي كافة الاتهامات التي تم توجيهها لها في الفترة الماضية من طرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بخصوص إخفاء معلومات عن العالم بأكمله حول مدى خطورة فيروس كورونا المستجد من أجل التستر على الصين وحكومتها.

وأكد الدكتور تيدروس أدهانوم مدير منظمة الصحة العالمية خلال تصريحات له في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، أن كل الاتهامات الموجهة إلى المنظمة من طرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باطلة وليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أن منظمة الصحة العالمية قامت بتحذير العالم بأكمله من خطورة فيروس كورونا منذ اللحظة الأولى التي ظهر فيها ذلك الفيروس في دولة الصين خلال نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2019.

ويأتي ذلك الرد من طرف منظمة الصحة العالمية بسبب التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأيام الماضية، حيث هاجم خلال هذه التصريحات منظمة الصحة العالمية بشكل كبير متهماً إياها بإخفاء المعلومات الهامة بشأن فيروس كورونا من أجل التستر على الحكومة الصينية.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شدد أيضاً على أن منظمة الصحة العالمية لم تحذر العالم من مخاطر انتشار ذلك الفيروس القاتل إلا بعد وفاة آلاف من المواطنين في جميع أنحاء العالم، مما يعني أن الوقت قد فات بالنسبة لأي حكومة من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية والحفاظ على سلامة الناس.

وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الفترة الماضية تعليق المساعدات المالية التي تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بإرسالها بشكل سنوي إلى منظمة الصحة العالمية، بسبب تقصير الأخيرة في أداء وظيفتها مع العلم بأن هذه المساعدات تصل قيمتها إلى مبلغ 500 مليون دولار يتم تحصيلها من الضرائب التي يدفعها المواطن الأمريكي.

وباتت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الأولى على مستوى العالم في الوقت الحالي التي تعاني من فيروس كورونا المستجد لكثرة أعداد المصابين والوفيات يومياً.

إقرأ أيضاً: مخاوف في بريطانيا من زيادة ضحايا فيروس كورونا في حالة استئناف أنشطة الحياة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى