عربي ودولي

التجارب الطبية تؤكد وفاة 50% من مرضى كورونا الذين تناولوا دواء دونالد ترامب

أثبتت التجارب الطبية التي تم إجراؤها خلال الفترة الماضية من جانب بعض الباحثين الأمريكيين أن دواء الملاريا الذي نصح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب به مصابي فيروس كورونا المستجد، لم يعد فعالاً على الإطلاق بعدما تسبب في وفاة 50% من الحالات التي تناولت ذلك الدواء.

وأجرى الباحثون تجارب طبية على 368 حالة مصابة بفيروس كورونا تناولت جميعها العقار المضاد الحيوي “هيدروكسي كلوروكين”، حيث توفى نسبة 50% من الحالات التي تناولت دواء الملاريا.

وأكدت هذه التجارب الطبية أن دواء الملاريا له آثار جانبية خطيرة على مرضى فيروس كورونا المستجد، ومنها اضطرابات قوية للغاية على مستوى عضلة القلب مما يؤدي إلى الموت المفاجئ بالنسبة إلى العديد من الحالات.

وأوضحت التجارب أيضاً أن تناول ذلك الدواء لم يشكل أي فارق على الإطلاق مع المرضى الذين استعانوا بجهاز التنفس الصناعي في المستشفيات، مما جعل القطاع الطبي في الولايات المتحدة الأمريكية يشعر بالاحباط الشديد نظراً لأن العديد من مصابي فيروس كورونا قد طلبوا الحصول على دواء الملاريا.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد روج لذلك الدواء طيلة الأسابيع الماضية، وذلك على أمل أن يكون سبباً في انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد، إلا أن دواء الملاريا لم يسفر عن أي شيء على الإطلاق، علماً بأن منظمة الصحة العالمية سبق وأن أعلنت في أكثر من مناسبة سابقة أنه لا يوجد أي دواء فعال من أجل القضاء على ذلك الفيروس القاتل حتى هذه اللحظة.

وباتت الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر دولة على مستوى العالم تعاني من تزايد أعداد المصابين إضافة إلى أعداد الوفيات بسبب انتشار فيروس كورونا، ويكفي الإشارة فقط إلى أن عدد المصابين بات على مشارف الوصول إلى مليون مصاب إضافة إلى 50 ألف حالة وفاة.

وتسبب ذلك الفيروس القاتل في تعليق كافة أنشطة الحياة مثل الدراسة والرياضة، كما أصبح أكثر من 22 مواطن في حالة بطالة بعد استغناء الشركات عنهم لتوقف الحياة الاقتصادية وتدهور الاقتصاد الأمريكي بنسبة خطيرة.

إقرأ أيضاً: بسبب كورونا .. انهيار الاقتصاد الأمريكي وخسائر مدوية في الأراوح البشرية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى