عربي ودولي

كوريا الجنوبية توضح سبب اختفاء كيم جونج زعيم كوريا الشمالية مؤخراً

حرص مصدر مسؤول في حكومة دولة كوريا الجنوبية على توضيح السبب الرئيسي وراء الاختفاء المفاجئ للزعيم كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية في الفترة الماضية بعد انتشار العديد من الشائعات حول احتمالية وفاته أو إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكد المصدر أن كيم جونج زعيم كوريا الشمالية لا يعاني من أي مرض على الإطلاق، حيث يتمتع بصحة جيدة للغاية ولكن السبب الرئيسي وراء اختفائه بشكل مفاجئ هو خوفه الشديد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن كل الأنباء التي تم تداولها في الآونة الأخيرة عبر العديد من وسائل الإعلام العالمية إضافة إلى مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الحالة الصحية السيئة للزعيم كيم جونج أون، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق.

وشدد المصدر على أن الزعيم كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية سوف يعود لكي يظهر مجدداً أمام العلن بعد السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد، بالرغم من أن كوريا الشمالية لم يتم اكتشاف فيها أي حالات مصابة بذلك الفيروس القاتل حتى هذه اللحظة بحسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة هناك طيلة الأسابيع الماضية.

يُذكر أن كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية قد غاب في منتصف شهر أبريل الجاري عن الاحتفالات العامة بمناسبة ذكرى جده الأكبر كيم إيل سونج أي مؤسس دولة كوريا الشمالية، وهو الأمر الذي لم يحدث تماماً على مر التاريخ بأكمله بأي حال من الأحوال.

وتوقعت العديد من المصادر الصحفية في دولة كوريا الشمالية أن الزعيم كيم جونج أون في حالة صحية متدهورة بعد خضوعه إلى عملية جراحية على مستوى القلب، فيما أثارت بعض التقارير الأخرى حالة من الذعر بين المواطنين في كوريا الشمالية من خلال التأكيد على وفاة الزعيم كيم جونج متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

ومن المؤكد أن ذلك النوع من الأخبار في الوقت الحالي قد يكون له أثراً سلبياً للغاية على حالة الاستقرار التي تعيشها كوريا الشمالية، وخاصة فيما يتعلق بعلاقتها مع الجارة كوريا الجنوبية.

إقرأ أيضاً: تفاصيل مؤتمر منظمة الصحة العالمية اليوم لمناقشة تطورات انتشار فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى