عربي ودولي

تصريحات مثيرة من الرئيس الأمريكي بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد

أعلن دونالد ترامب الرئيس الأميركي، أنه يدرس بطريقة رسمية فرض رسوم على دولة الصين على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، جاءت تصريحات رئيس أمريكا خلال تغريدة له عبر حسابه الخاص عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أنه قد اطلع على الدليل الذي يثبت أن مصدر فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” هو معهد ووهان للفيروسات بالصين.

تصريحات مثيرة من الرئيس الأمريكي بشأن فيروس كورونا

أعلن دونالد ترامب خلال وقت سابق على تأكيد نظريته الشخصية التي تلوم دولة الصين على انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث قال، “لقد ضربنا فيروس خبيث كان من المفترض ألا يسمح له بالإفلات خارج الصين، كان يجب عليهم إيقافه من المصدر، لكنهم لم يفعلوا ذلك”.

صعدت الولايات المتحدة الأمريكية والرئيس الأمريكي خلال الأيام السابقة خطابه بشأن الصين متهمين الصين بالفشل في التصرف بشكل سريع لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” أو دق ناقوس الخطر بشأن تفشي الفيروس.

وقد صرح مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية خلال عدد من المقابلات التليفزيونية، ان الصين قد أخفت معلومات بشأن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وقد حجبت الحقائق الأساسية عن منظمة الصحة العالمية، وقد ألمح مايك بومبيو أنه يعتقد أن فيروس كورونا قد نشأ في أحد مختبرات الصين.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي أنه يسعى لطلب تعويضات من الصين بسبب تفشي فيروس كورونا، وقد ذكرت العديد من التقارير الإعلامية إلى أن الرئيس دونالد ترامب قد أوكل لجواسيس أمريكيين مهمة البحث عن كيفية نشوء الفيروس، الذي بدء في الانتشار من سوق لحوم حيوانات وخفافيش في مدينة ووهان الصينية، وأكد أن هناك اعتقاد بمسؤولية مختبر للجراثيم يقع على مقربة من السوق الصيني في نشوء فيروس كورونا المستجد الذي أخذ في الانتشار لمختلفة دول العالم.

تصريحات الاستخبارات الأمريكية بشأن فيروس كورونا

خلال وقت سابق فقد صرحت الاستخبارات الأمريكية أنه قد توصل إلى أن فيروس كورونا المستجد ليس من صنع بشر، وأكد أيضاً أن الفيروس ليس ناتجاً من تعديل جيني، فيما أصر دونالد ترامب على توجيه الاتهام إلى دولة الصين.

وجاءت تلك التصريحات من قبل مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية خلال البيان الصادر عنه، والذي جاء فيه، “استمرت أجهزة الاستخبارات الأمريكية بأسرها على تقديم الدعم الحاسم بشكل دائم ومستمر لصناع السياسات الأمريكية، وهؤلاء الذين يستجيبون لفيروس كوفيد 19 الذي نشأ بالصين، وقد أفادت أجهزة الاستخبارات الأمريكية بالإجماع العلمي، بأن فيروس كوفيد 19 ليس من صنع البشر، كما أنه ليس نتيجة تعديل جيني”.

وشددت إدارة المخابرات الأميركية إنها تعمل على توفير دائما للموارد للدراسة، والتحليل خلال أزمات الأمن القومي الأمريكي، وأضافت أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية مجتمعة سوف تواصل المزيد من الدراسات على المعلومات الاستخبارية الجديدة بشكل دقيق من أجل تحديد ما اذا كان تفشي وباء كورونا المستجد قد بدأ من خلال احتكاك مع بعض الحيوانات المصابة بالفيروس أو بسبب حادث قد وقع في مختبر قائم في مدينة ووهان الصينية”.

وقد انتشرت فكرة أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، من صنع البشر، الذي بدء بالظهور لأول مرة في مدينة ووهان الصينية خلال شهر ديسمبر السابق لعام 2019، وأخذ في التفشي بشكل أوسع في مختلف دول العالم منذ شهر يناير لعام 2020.

إقرأ مسؤول أمريكي يعلن عن موعد طرح لقاح فيروس كورونا.. سنغرق العالم باللقاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى