عربي ودولي

الأمير تركي الفيصل ينفي إصابة 150 شخصا من العائلة المالكة بكورونا

أعلن رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل، إصابة نحو 20 شخصًا من أفراد العائلة الملكة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، مشيرا إلى أن ما نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” بشأن إصابة 150 حالة من العائلة المالكة لا أساس له من الصحة.

ورد تركي الفيصل، في مقال منشور بصحيفة “الشرق الأوسط”، الأربعاء الماضي، بعنوان “خواطر كورونية (2)”، إن مستشفى الملك فيصل التخصصي أُفرغ للمصابين الـ20 من العائلة المالكة وحدهم من أجل علاجهم من فيروس كورونا المستجد، موجها انتقادات إلى صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، بعد ما نشرته في أوائل شهر أبريل الماضي، بشأن إصابة نحو 150 شخصا من أفراد الأسرة الملكية السعودية، والذين أصيبوا بالفيروس التاجي.

وأضاف رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، في بداية تعليقه على ذلك التقرير، أن أنه لم يُصب بفيروس كوورنا من عائلة “آل سعود” سوى أقل من 20 فردا منهم، وأنه لم يجر تخصيص المستشفى التخصصي لهم، مشيرا إلى أن المستشفى يعالج المواطنين والمقيمين كافة.

وتابع الأمير فيصل هجومه على صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، مؤكدا أن هذه الجريدة التي تتباهى بشعار أنها لا تنشر إلا الأخبار التي تستحق النشر، تكون في الحقيقة: “لا تنشر إلا الأخبار التي تفتريها، مستترة بمن تسميهم (مصادر موثوقة) فيما يخص المملكة بالذات”.

كانت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية أعلنتت حصيلة فيروس كورونا بأراضي المملكة أمس الخميس، حيث سجلت السعودية 5 حالات وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” ليرتفع إجمالي عدد حالات الوفيات بالسعودية بفيروس كورونا المستجد إلى 162 حالة.

أعلن الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث باسم وزارة الصحة، خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، إلى تسجيل حوالي 1351 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في المملكة إلى حوالي 22753 حالة إلى الوقت الراهن.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية إلى أن عدد الحالات المتعافية من الفيروس قد سجل 210 حالة، ليصل إجمالي الأشخاص المتعافين من الفيروس إلى 3163 حالة إلى الوقت الراهن.

وتحاول الحكومة السعودية قدر الإمكان فرض الانضباط في كافة أرجاء المملكة العربية السعودية في المرحلة القادمة، وذلك في إطار سعيها للحد من تفشي وانتشار فيروس كورونا بشكل أكبر خلال الأشهر المقبلة، وخاصة بعدما تخطى عدد وفيات فيروس كورونا حاجز 20 ألف مصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى