عربي ودولي

غير متعمدة.. تبادل إطلاق نار بين الكوريتين على الحدود

أصدرت كوريا الجنوبية بيانا، اليوم، أعلنت فيه أنّ قوات جارتها الشماليّة، أطلقت عدة طلقات ناريّة، تّجاه الجنوب، وذلك كان داخل المنطقة المنزوعة السلاح، والتي تقسم شبه الجزيرة الكورية، مشيرة إلى أن ذلك دفع القوات كوريا الجنوبية إلى الرد عليهم.

جاء تبادل إطلاق النار، غير المعتاد، بين الطرفين عقب إعلان إعلام كوريا الشمالية الرسمي عن أول ظهور لزعيمها كيم جونج أون، وذلك عقب مرور نحو 3 أسابيع على غيابه، وسط تكهنات بمرضه وأن صحته لا تتحمل، ومخاوف بشأن استقرار هذه الدولة المعزولة.

وأكد هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي، أن موقعا تابعا للحرس أطلق عليه عدّة طلقات من الشمال، مشيرة إلى أنه لم يجرى الإبلاغ عن وجود مصابين من الجانب الجنوبي.

وأوضحت سيول أن جيشها رد بجولتين من الطلقات النارية وإعلان التحذير، مشيرة إلى أنها سوف تتواصل مع جارتها الشمال عبر الخط العسكري الساخن من أجل تحديد سبب إطلاق النار.

وأوضح الجيش الكوري الجنوبي، أن الطلقات الكورية الشمالية “لم تعتبر متعمدة”.

وكانت تكهنات انتشرت بمرض زعيم كوريا الشمالية ووفاته إثر غيابه فترة طويلة عن الظهور إعلاميا بلغت نحو شهر، وظهر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون على الشاشة مرة أخرى، وخصوصا في وقت الظهيرة، في اليوم الذي يحتفل فيه العالم أجمع بعيد العمال.
وحضر زعيم كوريا الشمالية فعاليات حفل إكمال تشييد مصنع سونتشون للأسمدة الفوسفاتية، وهو ما كان مقصودًا من قيادة حزب العمال الكوري الشيوعي.
وأعلنت وكالة الأنباء الصينية الجديدة “شينخوا”، عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، اليوم، أن الزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونج أون، حضر حفل افتتاح مصنع للأسمدة الفوسفاتية، يوم الجمعة الماضي، مشيرة إلى أن كل المشاركين انطلقوا في ترديد هتافات ترحيب مدوية، للتعبير عما يسمى “المجد الأعظم” للزعيم الأعلى، الذي أحدث تغييرا جديدا في تطوير صناعة الأسمدة.
وتفقد زعيم كوريا الشمالية، خلال الحفل الذي واكب عيد العمال، عدة أماكن منها عملية معالجة المواد الخام وعملية إنتاج سماد فوسفات الأمونيوم، وكذا عملية إنتاج الفوسفور الأصفر، وعملية التعبئة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى