عربي ودولي

الخارجية الأمريكية تؤكد بالدلائل نشأة فيروس كورونا في إحدى مختبرات الصين

حرصت وزارة الخارجية الأمريكية على توجيه اتهامات واضحة وصريحة إلى الحكومة الصينية، بسبب اعتقادها المثبت بالعديد من الأدلة على المكان الأول الذي نشأ فيه فيروس كورونا المستجد داخل أرض دولة الصين.

وأكد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي خلال تصريحات لشبكة “ABC” الأمريكية اليوم الأحد أن هناك العديد من الأدلة تؤكد أن فيروس كورونا المستجد لم ينتشر في الصين وتحديداً في مقاطعة ووهان بسبب مواطنة بائعة للمأكولات البحرية.

وأشار أيضاً إلى أن ذلك الفيروس الصيني القاتل قد نشأ في إحدى مختبرات مقاطعة ووهان، موضحاً في الوقت ذاته أن التحقيقات لا تزال جارية على صعيد عالمي من أجل الكشف عن كافة الحقائق الكاملة.

وشدد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي في حديثه على أن السؤال الرئيسي يكمن الآن في كيفية تفشي ذلك المرض من داخل المختبر، حيث من الوارد أن يكون انتشار ذلك الفيروس القاتل متعمداً وقد يكون نتيجة عن خطأ غير مقصود.

وأضاف أيضاً أن الحكومة الصينية كان يجب عليها أن تتعامل بشكل حازم أكثر مع تفشي ذلك الفيروس سواء كان انتشاره متعمداً أو غير مقصود، نظراً إلى النتائج الكارثية التي ترتبت على انتشار المرض في جميع أنحاء العالم.

ولا تعتبر هذه التصريحات من جانب وزير الخارجية الأمريكي غريبة على الإطلاق، وخاصة وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنفسه كان قد هاجم الحكومة الصينية في أكثر من مناسبة سابقة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويبدو موقف الحكومة الأمريكية واضحاً بكل تأكيد من الطريقة التي تعاملت بها الحكومة الصينية مع تفشي ذلك المرض الخطير حول العالم، ويكفي الإشارة فقط إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أطلق في أكثر من مناسبة سابقة على فيروس كورونا لقب “الفيروس الصيني”، وذلك في إشارة واضحة منه إلى أن الصين هي المتسبب الرئيسي في انتشار ذلك الفيروس في كافة أنحاء العالم.

ولا تزال الولايات المتحدة الأمريكية في صدارة ترتيب الدول الأكثر عرضة لفيروس كورونا المستجد حتى الآن.

إقرأ أيضاً: تعرف على أسعار أكثر 10 سيارات تم بيعها في مصر 2020 حتى الآن

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى