سلوفينيا تعلن عدم تسجيل أي إصابات جديدة بكورونا اليوم لأول مرة منذ 4 مارس

احتفلت دولة سلوفينيا شعباً وحكومة اليوم الأحد بحدث استثنائي فريد للغاية من نوعه، والذي تمثل في عدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لأول مرة منذ اليوم الرابع من شهر مارس الماضي من العام الحالي 2020.

وأكدت إحدى وكالات الأنباء في دولة سلوفينيا أن الأمر لا يقتصر على ذلك فحسب، بل إن اليوم شهد أيضاً عدم تسجيل أي حالة وفاة جديدة في كافة أنحاء دولة سلوفينيا، وهي الأرقام التي يتمنى الجميع استمرارها على مدار الأسابيع القادمة.

وأشارت أيضاً إلى أعداد المصابين المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في دولة سلوفينيا لا تزال مستقرة عند 1439 حالة، فيما لا يزال عدد الوفيات مستقراً بدوره عند 59 حالة وفاة حتى هذه اللحظة.

وشددت الوكالة على أن الحكومة السلوفينية ممثلة في وزارة الصحة السلوفينية قد أجرت اليوم الأحد تحاليل فيروس كورونا على 500 مواطن، إلا أن نتائج هذه التحاليل كلها جاءت سلبية بدون أي استثناء على الإطلاق.

يُذكر أن حكومة دولة سلوفينيا قد أجرت تحاليل فيروس كورونا حتى الآن على أكثر من 55 ألف مواطن، علماً بأن عدد سكان الدولة بالكامل يبلغ 2 مليون مواطن إلا أن الجميع التزم طيلة الفترة الماضية بالإجراءات الوقائية الصارمة المفروضة لمحاولة احتواء ذلك الفيروس القاتل.

ومن المرجح أن هذه الأرقام التي سجلتها دولة سلوفينيا اليوم لا تعتبر مقياساً لبقية الدول حول العالم، نظراً لأن سلوفينيا لا تعاني من الكثافة السكانية بعكس حال معظم الدول التي تفشى فيها المرض على مدار الأشهر الماضية.

ولا تزال منظمة الصحة العالمية عاجزة حتى هذه اللحظة عن اكتشاف أي علاج فعال من أجل القضاء على ذلك الفيروس القاتل، علماً بأن قارة أوروبا تعتبر من أكثر القارات التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد، مما تسبب بدوره في إصابة الملايين من المواطنين إضافة إلى وفاة آلاف الأشخاص، على أمل أن تنتهي هذه الأزمة قريباً بالرغم من صعوبة ذلك نوعاً ما بناءً على التكنهات الطبية العالمية.

إقرأ أيضاً: وزيرة الصحة تطالب المواطنين بالتعايش مع كورونا وارتداء الكمامات لحين نهاية الأزمة