عربي ودولي

“التقييم مستمر”.. السعودية تطبق علاج مصابي كورونا ببلازما الدم

تستخدم وزارة الصحة السعودية بلازما الدم لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، ورغم ذلك مازالت تشدد على وجوب أن تستمر دراسات كل البروتوكولات العلاجية، لعدم اثبات نجاي أي من الدراسات حتى الآن.

وقال محمد العبد العالي، المتحدث باسم وزارة الصحة،، إن البروتوكولات العلاجية المستخدمة حاليا بكل أنواعها في علاج المصابين بالفيروس لم يثبت نجاح أي منها في استهداف المرض بشكل مباشر.

وصف المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، كل البروتوكولات بـ”الجيدة” باستهدافها دعم ومساعدة المصابين بالفيروس حتى يتجاوزوا المرض ومضاعفاته.

وأضاف العبد العالي، أن البلازما من الطرق المستخدمة حاليا في علاج المصابين بكوفيد -19 في المملكة العربية السعودية، إلا أن الدراسات لم تسل إلى توصيات واضحة بشأن جدواه وقوة تأثيره في علاج الفيروس.

وقال إن السعودية من الدول التي شرعت في استخدام البلازما كعلاج، وتطبيقه في 3 مناطق ومازال البحث وتقييم العلاج مستمر.

وكانت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية نفت في بيان رسمي الأنباء التي تم تداولها مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن رفع الإيقاف قريبًا عن صلاة الجمعة إضافة إلى صلاة الجماعة في المساجد، وقالت إنها مجرد شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة بأي حال من الأحوال.

وأكدت أن اتخاذ قرار تعليق الصلوات في كافة مساجد المملكة العربية السعودية بما فيها مسجد الحرمين الشريفين في منتصف شهر مارس الماضي من العام الحالي 2020، قد جاء من أجل الحفاظ على سلامة الناس في المقام الأول التي يحث عليها الدين الإسلامي قبل تأدية الصلوات، وأن رفع الإيقاف عن الصلوات في المساجد يعتبر من أكبر أولويات الحكومة السعودية في الوقت الحالي، مؤكداً في الوقت ذاته أن الملك سلمان في تشاور مستمر بصفة يومية مع هيئة كبار العلماء إضافة إلى وزارة الصحة السعودية من أجل مناقشة جميع الملفات المتعلقة بتفشي ذلك المرض الخطير، و أن الهدف الرئيسي للجميع في المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي هو السيطرة أولًا على انتشار فيروس كورونا المستجد، ثم اتخاذ قرار بعد ذلك بعودة إقامة صلاة الجمعة إضافة إلى صلاة الجماعة في المساجد بصورة طبيعية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى