عربي ودولي

مليار يورو من المفوضية الأوروبية من أجل تطوير لقاح فيروس كورونا المستجد

تواصل جميع الدول والجهات الحكومية إضافة إلى المؤسسات بكافة أنواعها حول العالم بذل المجهودات الكبيرة على جميع الأصعدة، من أجل محاولة الحد من تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد وأيضاً القضاء عليه في حالة اكتشاف العلاج الفعال القادر على تحقيق هذه النتيجة التي يترقبها العالم بأكمله بدون أي استثناء على الإطلاق.

وشهد اليوم الإثنين مؤتمراً دولياً للتعهدات من أجل جمع الأموال في قارة أوروبا، وذلك من أجل تقديم يد العون إلى المؤسسات الطبية العالمية للعمل على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد إضافة إلى اكتشاف العلاج المناسب لذلك المرض الخطير.

وأكدت أورزولا فون دير لاين رئيس المفوضية الأوروبية في بداية ذلك المؤتمر أن المفوضية سوف تقدم مبلغاً يصل قدره إلى مليار يورو إلى المؤسسات الطبية وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية، من أجل مساعدتها على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك المبلغ الذي سوف يتم تقديمه هو عبارة عن مساهمات من جانب العديد من الدول التابعة للاتحاد الأوروبي، بسبب رغبة الجميع في التخلص من ذلك الكابوس المزعج في أقرب فرصة ممكنة حتى تعود الحياة من جديد إلى طبيعتها بعد الخسائر الهائلة التي عانى منها العالم بأكمله على مدار الأشهر القليلة الماضية التي تفشى فيها ذلك المرض الخطير.

على صعيد متصل، شدد تشارلز ميشيل رئيس المجلس الأوروبي على أن العالم بأكمله يعيش على وقع أيام سوداء ومظلمة وليس فقط قارة أوروبا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه الأيام الصعبة هي التي يجب أن تظهر فيها الإنسانية التي يتحلى بها البشر من أجل تخطي هذه المواقف الصعبة.

وعن المبلغ الذي قدمته المفوضية الأوروبية لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، أوضح رئيس المجلس الأوروبي أن أزمة ذلك الفيروس ليست أزمة صغيرة عابرة وإنما هي أزمة كبرى لا مثيل لها على الإطلاق، لذا من الطبيعي أن تكون الإجراءات المتخذة بنفس حجم الأزمة.

إقرأ أيضاً: مصادر إسرائيلية تؤكد اقتراب حدوث انقلاب عسكري في قطر بسبب تميم بن حمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى