عربي ودولي

مصادر إعلامية تؤكد استعداد الصين للدخول في حرب ضد أمريكا بعد نهاية أزمة كورونا

كشفت مصادر إعلامية إماراتية عن بدء الحكومة الصينية استعدادها من أجل الدخول في حرب مسلحة ضد الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة القادمة، وذلك تحديداً عقب نهاية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد مباشرة بناءً على التقرير الذي تقدمت به المخابرات الصينية إلى الحكومة في الأيام الماضية.

وأكدت شبكة “سكاي نيوز عربية” اليوم الإثنين أن المخابرات الصينية قد أخطرت حكومة دولة الصين وخاصة الرئيس الصيني أن أمريكا باتت تقود حملة كراهية شرسة لا مثيل لها على الإطلاق ضد الدولة الصينية، بسبب رغبتها في الانتقام بعد تفشي فيروس كورونا من مقاطعة ووهان بالصين إلى كافة دول العالم في ظرف زمني قصير.

وأشارت أيضاً إلى أن وزارة أمن الدولة الصينية طالبت زعماء دولة الصين والرئيس الصيني على وجه التحديد بضرورة الاستعداد جيداً لما هو قادم في الأشهر القادمة، نظراً لأن العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية باتت متدهورة للغاية لأول منذ سنوات طويلة.

وشددت الشبكة على أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طيلة الأشهر الماضية كانت واضحة وصريحة، حيث اتهم فيها الحكومة الصينية بنشر ذلك الفيروس القاتل بشكل متعمد كما أطلق عليه أيضاً لقب “الفيروس الصيني”، مما أثار حالة من الغضب العارم بين جميع المسؤولين في الحكومة الصينية.

وأضافت أيضاً أن الحكومة الصينية تدرك جيداً أن الحرب ضد الولايات المتحدة الأمريكية ربما لن تكون مباشرة، حيث من الوارد أن تستغل أمريكا توتر علاقة الصين مع عدة دول آسيوية أخرى في قارة آسيا، من خلال تمويل هذه الدول المعادية سواء على المستوى العسكري أو حتى من الناحية الاقتصادية مما سوف يساهم بدوره في حدوث كوارث لم يسبق لها مثيل.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر من أكبر الدول التي عانت من تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد خلال الأشهر الماضية، ويكفي الإشارة إلى وفاة آلاف المواطنين إضافة إلى إصابة أضعافهم، أما الكارثة الأكبر فقد تمثلت في انهيار الاقتصاد الأمريكي بدرجة مخيفة وارتفاع معدلات البطالة بشكل استثنائي.

إقرأ أيضاً: رسمياً .. مجلس الوزراء ينفي شائعات زيادة أسعار البنزين والسولار

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى