عربي ودولي

دونالد ترامب: فيروس كورونا أثبت للشعب الأمريكي أنني كنت على صواب !

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء جدلاً واسعاً في الشارع الأمريكي، وذلك بسبب تصريحاته التي أدلى بها لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية عن فيروس كورونا المستجد الذي يواصل انتشاره بسرعة هائلة في كافة أنحاء العالم منذ اللحظة الأولى التي تفشى فيها مع نهاية العام الماضي 2019.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن فيروس كورونا المستجد قد أثبت للشعب الأمريكي شيئاً واحداً فقط لا غير، وهو أنه كان على صواب منذ اليوم الأول الذي انتشر فيها ذلك الفيروس في نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي في مقاطعة ووهان بدولة الصين.

وأشار أيضاً إلى أن جميع المؤسسات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية تعمل جاهداً في الوقت الحالي من أجل تصنيع كافة المستلزمات الطبية التي ترغب المستشفيات في توفرها، من أجل المساهمة في علاج مصابي فيروس كورونا المستجد.

وشدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حديثه على أن بلاده قادرة حتى على صناعة المنتجات والمستلزمات الطبية التي كانت تستوردها في وقت سابق من دولة الصين، وذلك في إشارة منه لعدم حاجة الولايات المتحدة الأمريكية إلى استيراد أي شيء من الصين على الإطلاق في الفترة القادمة في ظل كونها المتسبب الرئيسي في تفشي ذلك المرض الخطير في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أيضاً أن الشعب الأمريكي بأكمله يعيش على وقع حالة كبيرة من التفاؤل في الفترة الحالية، وخاصة مع قيام العديد من الولايات بتخفيف الإجراءات الوقائية المشددة التي كانت قد اتخذتها سابقاً مع بداية انتشار الوباء في أمريكا.

وأوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحاته أن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي عانت منها الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الماضية باتت على مشارف الانتهاء، مؤكداً في الوقت ذاته أن عودة الحياة من جديد إلى طبيعتها سوف يساهم بدرجة كبيرة في انتعاش الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى.

وفي الختام، شدد على أن كل الأخبار التي تشير لاحتمالية تسجيل الولايات المتحدة الأمريكية لمعدلات وفاة يومية تصل إلى 3 آلاف شخص بسبب فيروس كورونا انطلاقاً من شهر يونيو القادم، هي مجرد شائعات مغرضة وليس لها أي أساس من الصحة على الإطلاق.

إقرأ أيضاً: رئيس الوزراء يطالب الحكومة بإنشاء مجلس أعلى للصحة لدعم القطاع الطبي

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى