عربي ودولي

رئيس الوزراء الإيطالي يؤيد تصريحات ترامب ويطالب بالتحقيق مع الصين بسبب كورونا

انضم جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي إلى قائمة المؤيدين لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي هاجم خلالها الحكومة الصينية في أكثر من مناسبة على مدار الأشهر القليلة الماضية بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي خلال تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء أنه لابد من التحقيق دولياً مع الصين وحكومتها في الفترة القادمة، نظراً إلى الأضرار الجسيمة التي تكبدها العالم بأكمله بدون أي استثناء على الإطلاق من وراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن ذلك التحقيق لن يكون أبداً في محله إن تم في الوقت الحالي، حيث يجب على العالم أن يتحد سوياً في هذه الأوقات العصيبة حتى يكون قادراً على التخلص نهائياً من ذلك الفيروس القاتل الذي تسبب في خسائر كارثية على كافة المستويات لكل الدول سواء من الناحية الاقتصادية أو خاصة من الناحية البشرية.

وشدد رئيس الوزراء الإيطالي في حديثه على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان محقاً بشأن جميع التصريحات العدائية التي اتهم فيها الحكومة الصينية طيلة الفترة الماضية، ويكفي الإشارة فقط إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكثر دولة على مستوى العالم عانت من خسائر على كافة المستويات بسبب تفشي ذلك الوباء في الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف أيضاً أن الحكومة الصينية لا تزال لم يثبت ضدها أي اتهام حتى هذه اللحظة بخصوص انتشار فيروس كورونا، ولكن يجب أن تتم معاقبة المذنب في نهاية المطاف بغض النظر عن صفته أو هويته وخاصة في حالة التأكد من الدلائل التي بدأت تتكشف يوماً تلو الأخر.

يُذكر أن الاستخبارات الأمريكية قد وفرت للحكومة الأمريكية في الساعات الماضية تقريراً يؤكد أن فيروس كورونا المستجد قد تفشى من داخل إحدى مختبرات مقاطعة ووهان في دولة الصين وليس من طرف بائعة سمك مثلما قالت الحكومة الصينية، ولكن يبقى السؤال حول إذا ما كان انتشار الوباء متعمداً أو حدث عن طريق الخطأ.

إقرأ أيضاً: نقيب القراء يعلن وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي بعد صراع طويل مع المرض

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى