عربي ودولي

مصرع عالم وباحث كان سيحقق نتائجا في مصل ضد الفيروس الصيني

عثرت السلطات في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، على جثة عالم وباحث في الفيروس الصيني المستجد، بعدما كان على وشك تحقيق إنجاز علمي مهم.

وحسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”، أكدت التحقيقات المبدئية، أن العالم بينغ ليو (37 عاما) الذي كان يعمل باحثا في كلية الطب في جامعة بيتسبيرغ، عثر على جثته وبها إصابات بطلقات نارية في مناطق الرأس والرقبة والجذع، إلى جانب شخصا آخر مقتول داخل سيارته على بعد ميل واحد من منزل ليو، وأشارت التحقيقات إلى أن الرجلين كانا يعرفا بعضهما.

وأضافت التحقيقات، أن الشخص الآخر لاقى مصرعه قبل أن يعود لسيارته حيث لاقى مصرعه متأثرا بإصابته بجروح، موضحة أنه انتحر بعدما قتل ليو، ولا تزال السلطات تجري تحقيقات موسعة بشأن علاقة الرجلين ببعض ودوافع القتل.

جدير بالذكر أن العالم ليو، حصل على شهادة دكتوراه في علوم الكمبيوتر من جامعة سنغافورة الوطنية، بعدما عمل زميل فيما بعد الدكتوراه في جامعة كارنيجي ميلون، وبعده بات باحثا مساعدا في كلية الطب بجامعة بيتسبيرغ.

وكانت جامعة بيتسبرغ ليو، قالت إن ليو كان معلما ممتازا وباحثا، كما أنه شارك في تأليف ما يزيد عن 30 بحثا علميا بشأن بيولوجيا النظم، وكان على وشك تحقيق نتائج مهمة جدا بشأن فهم الآليات الخلوية التي تكمن خلف عدوى الفيروس الصيني المستجد وأساسه الخلوي للمضاعفات اللاحقة، مؤكدة أن الجامعة سوف تبذل جهدا كبيرا لإكمال ما بدأه ليو.

وكان باحثون من مختبر “سينوفاك بيوتيك” في بكين، قالوا إن الشركة بصدد لإنتاج 100 مليون جرعة من لقاح”كورونافاك”، والذي بدأت تجربته على البشر منذ فترة قصيرة ماضية بعدما لاقى نجاحا واسعا على الحيوانات.

وحسبما ذكرت روسيا اليوم، فالشركة المنتجة تجري 4 تجارب إكلينيكية على اللقاح، الذي لا يتجاوز حجمه نصف ملليمتر بعد أن أثبت نجاحه على القرود، ومن المقرر أن تغلف العبواتت، مشيرة إلى أن اللقاح المنتج يعمل على إنتاج طفيلي خامل.
وأوضح الباحثو، أن الشركة أرسلت دفعات كبيرة من اللقاح إلى السلطات الطبية للحصول على الموافقة، إلا أن الشركة لا تزال قادرة على إنتاج اللقاح بشكل كبير سريعا.

وأضافوا أن تجارب اللقاح على القرود لم يظهر تركه أي أثار جانبية على القردة، مشيرة إلى أن اللقاح تمت تجربته على 8 قردة ريسوس بعدما أدخلوا فيروس سارس المسبب للفيروس التاجي المستجد إلى رئتهم خلال 3 أسابيع من خلال أنابيب أسفل القصبة الهوائية، ولم يصب أي منها بعدوى خلال تلك المدة، موضحة أن الجرعة الأكبر لاقت استجابة خلال 7أيام قفط، ودون ترك أي أثر على الرئة.

وقال ليو بيتشنغ وهو مدير في شركة سينوفاك، إن الشركة إلى الآن لم تحدد توقيت صدور الدفعات وتوزيعها بشكل تحديدي، فيما أضاف منغ وينينغ كبير مديري الشؤون التنظيمية الخارجية في “سينوفاك” المصنعة للعقار، أنن النتائج تؤكد تأثيره الفعال على البشر ولدينا ثقة كبيرة فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى