عربي ودولي

بعد سد النهضة .. إثيوبيا تبدأ في بناء سد جديد والانتهاء منه في ظرف 4 سنوات !

يبدو أن دولة إثيوبيا وحكومتها لا تأبه تماماً لمصلحة أي دولة من دول مصب النيل أو حتى الدول المجاورة لها في القارة السمراء، حيث لا تنظر إلا لمصلحتها الشخصية في المقام الأول بهدف تطوير الأراضي الإثيوبية ونقل الدولة إلى مكانة أخرى كبيرة حتى وإن كان ذلك على مصلحة دول أخرى في قارة إفريقيا.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية بصفة رسمية اليوم الجمعة عن البدء في أعمال بناء سد جديد بعد سد النهضة، وهذه المرة يتمثل في سد كازا الذي من المقرر أن يكلف المؤسسة الإثيوبية لأعمال البناء حوالي مبلغ 2.5 مليار بر إثيوبي.

وأكدت وكالة الأنباء الإثيوبية أن لجنة تطوير الرأي الإثيوبية قد وافقت على منح المؤسسة الإثيوبية لأعمال البناء منحة مالية كبيرة يصل قدرها إلى مبلغ 4.7 مليار بر إثيوبي، حتى تكون المؤسسة قادرة على تنفيذ كافة أعمال بناء سد كازا دون أي عوائق أو مشاكل على الإطلاق.

وأشارت أيضاً إلى أن بناء سد كازا سوف يتم الانتهاء منه بعد مرور 4 سنوات من الآن، علماً بأن ارتفاع السد الجديد يصل إلى 57 متراً، كما يمتلك قدرة كبيرة على تطوير 10 آلاف هكتار من الأرض.

وشددت وكالة الأنباء الإثيوبية على أن سد كازا يبلغ طوله 2.54 كيلومتر، فيما تتمثل الميزة الأكبر منه في استفادة أكثر من 20 ألف مزارع منه بعد الانتهاء من بنائه والبدء في تشغيله.

يُذكر أن الهدف الرئيسي من وراء بناء سد كازا يعتبر مشابهاً لذات الهدف من وراء بناء سد النهضة، حيث تسعى حكومة دولة إثيوبيا إلى توليد الكهرباء في البلاد إضافة إلى تطوير العملية الزراعية، ولكن كل ذلك من شأنه أن يؤثر على حصص الدول المجاورة لها وتحديداً دول مصب نهر النيل.

ويحرم سد النهضة مصر إضافة إلى السودان من حصتها السنوية من مياه نهر النيل، علماً بأن هذه الأزمة بين مصر وإثيوبيا قد تأجل الحديث عنها لفترة ما بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد مؤخراً.

إقرأ أيضاً: أمن الإسكندرية يؤكد تكثيف حركته على الكورنيش لفض التجمعات خوفاً من كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى