عربي ودولي

“حطام صاروخ صيني” كاد يسبب كارثة في نيويورك

قال موقع “فوكس نيوز”، إن حطام صاروخ فضائي تابع للصين، أوشك بأن يتسبب في كارثة داخل مدينة نيوريوك إلا أن التدخل المباشر في الدقائق الحاسمة أنقذ الموقف، موضحا أن الصين أجرت تجربة على صاروخها الفضائي الجديد Long March 5B المكون من مرحلة واحدة، وهو ما دفع بحمولته للمدار وذلك قبل أن تسقط النواة التي تزن 20 طنا إلى داخل الغلاف الجوي.

وحسبما ذكر موقع “أرس تكنيكا” المختص في الأخبار التقنية، أن بقايا الصاروخ الفضائي الصيني Long March 5B إ ذا كانت رجعت للغلاف الجوي قبل 15 إلى 20 دقيقة من وقت وصولها الحقيقي الإثنين الماضي، لكان تسبب في حدوث كارثة بعد وقوعه على مترو الأنفاق الرئيسي وسط مدينة نيويورك، ما قد يتسبب في حدوث خسائر فادحة وأضرار جسيمة.

وأوضح الموقع أن إطلاق الصاروخ الفضائي الصيني البالغ طوله 100 قدم أطلق بتاريخ 5 مايو، مشيرا إلى أنه كان يحمل نموذجا أوليا غير مسمى لكبسولة صينية مصممة لأبحاث الحياة خارج الأرض على متنه، وعقب قضائه نحو أسبوع في المدار الأرضي رجعت المرحلة الأساسية من الصاروخ ويبلغ وزنها 20 طنا للغلاف الجوي موضحا أنها كانت مندفعة للأرض بسرعة تتجاوز آلاف الأميال في الساعة، وذلك قبل أن تتحول لكتل نارية مشتعلة نتيجة لسرعتها وقوة الاحتكاك في الغلاف الجوي.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، إن جزء من تلك المركبة الفضائية (تبلغ كتلتها حجم حافلة صغيرة) اندفع لمحيط الأطلسي قبالة سواحل غرب إفريقيا، مشيرة إلى أنه على ما يبدو أن بعض الحطام الفضائي قد سقط في بلدة واقعة في ساحل العاج، دون أن ترد أنباء عن وجود إصابات جراء ذلك.

وأضافت الوكالة، أنه في العادة يتساقط الحطام الفضائي من الصواريخ الفضائية ذات المرحلتين، ويقع الجزء الأول في المحيط قبل أن يخترق الغلاف الجوي أو يصل للمدار الأرضي حيث يتقى الجزء الرئيسي من الصاروخ العملاق في المدار أو يندفع للكرة الأرضية في حالات بسيطة جدا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى