عربي ودولي

الخارجية السودانية تعبر عن مخاوفها بشأن احتمالية انهيار سد النهضة !

أعربت وزارة الخارجية السودانية بصفة رسمية اليوم الخميس عن قلقها الشديد من احتمالية انهيار سد النهضة في الفترة القادمة، وذلك في حالة إصرار حكومة دولة إثيوبيا على بناء السد بشكل متسرع بدون التوصل إلى اتفاق نهائي مع الأطراف المعنية مثل مصر إضافة إلى السودان.

وأكد عمر قمر الدين وزير الخارجية السودانية خلال مقابلة صحفية له مع إحدى وكالات الأنباء الروسية اليوم الخميس، أن الحكومة السودانية متخوفة بشدة من إمكانية انهيار سد النهضة، نظراً لأن ذلك الأمر بيد الله سبحانه وتعالى وليس بيد الإنسان على الإطلاق الذي لم يخلق الكون بأكمله.

وأشار أيضاً إلى أن الحكومة الإثيوبية وخاصة وزارة الري في إثيوبيا يجب عليها أن تواصل التفاوض مع الأطراف المعنية المتمثلة في مصر والسودان، حتى يتم التوصل إلى اتفاق نهائي يحسم هذه الأزمة بشأن كيفية ملء وتشغيل سد النهضة.

وشدد عمر قمر الدين في حديثه على أن المشكلة الرئيسية في الوقت الحالي هي انسحاب حكومة دولة إثيوبيا من المفاوضات التي ترعاها الخزانة الأمريكية تحت إشراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكان ذلك واضحاً بصورة جلية من خلال عدم حضور الجلسات الماضية من المفاوضات التي تم عقدها في واشنطن بسبب اعتراض إثيوبيا على تدخل الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الملف.

وأضاف أيضاً أنه ليس لديه تلك المعلومات الكثيرة عن ما أسفرت عنه الجلسات الماضية من المفاوضات بين الدول الثلاثة، مؤكداً في الوقت ذاته أن كل ما يعرفه عن هذه المفاوضات أنها في غاية التعقيد في ظل العديد من الجوانب الفنية أو القانونية الموجودة بها.

وأوضح عمر قمر الدين في ختام تصريحاته أن احتمالية انهيار السد تبقى كبيرة لأنه عمل بشري، ولكن الحكومة السودانية تحاول أن تجعلها آمالها أكبر من مخاوفها على أمل إيصال نفس الفكرة إلى بقية الأطراف المعنية بالمفاوضات.

يُذكر أن موقف دولة السودان كان مثالياً للغاية قبل يومين من الآن بعدما رفضت مقترح دولة إثيوبيا الذي كان يهدف لتوقيع اتفاق ثنائي بينهما من أجل البدء في عملية ملء وتشغيل سد النهضة دون إقحام مصر في الموضوع.

إقرأ أيضاً: ترامب يقرر تعيين عالم مغربي لقيادة جهود أمريكا من أجل تطوير لقاح فيروس كورونا

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى