عربي ودولي

اليابان تقر عقار لعلاج كورونا رسميا.. والشركة المنتجة تتبرع بـ1.5 مليون جرعة

صرحت وزارة الصحة اليابانية، مساء أمس الخميس، بالبدء في استخدام عقار ريمديسيفير من إنتاج شركة جيلياد ساينسز الأمريكية في علاج المرضى الظاهر عليهم أعراض شديدة لمرض كوفيد-19.

وأعلنت الصحة اليابانية قراراها بعد مرور أيام من منح ذاك العقار موافقة عاجلة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقال ياسويوكي ساهارا، مسؤول وزارة الصحة اليابانية، إن العقار تم توزيعه على مستشفيات اليابان منذ 11 مايو الجاري، ويعملون على استخدامه لعلاج المرضى الموجودين في وحدات الرعاية المركزة أو المستعينين بأجهزة التنفس الصناعي.

وكان جيلياد، الموجودة في كاليفورنيا، قد تعهدت بأن تتبرع بأول مليون ونصف المليون جرعة من ريمديسيفير.

وقال المتحدث باسم الشركة إنه تم منح الحكومة اليابانية جزءا من هذه الكمية ولم يذكر أكثر من هذه التفاصيل.

كانت اليابان قد سجلت ما يقرب من 16 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و687 وفاة، ويعتبر عدد قليل عن كثير من الدول الصناعية، وجاء في أحدث إحصاءات وزارة الصحة اليابانية، أن الحالات الخطيرة التي تستدعي استخدام أجهزة التنفس الصناعي وصلها عددها إلى 259 حالة.

شركة Gilead Sciences هي التي طورت عقار رمديسيفير في العام 2015 من أجل العلاج من مرض الإيبولا، ولكنه فشل كعلاج فعّال لها، وخاض الطباء تجربة إمكانية أن يكون فعالا مع مرض كوفيد -19، حسب تصريح بيتر بيتس، المفوض المساعد السابق لإدارة الأغذية والأدوية، وعليه أجريت تجارب سريرية على أكثر من 1000 شخص يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي، أظهرت النتائج تحسنهم بنسبة 31%، حسب المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، بالإضافة إلى تعافي 4 ـ 10% من المرضى الذين يعانون من إعياء شديد.

الغثيان والفشل التنفسي الحاد، من الأثار السلبية التي يخلفها عقار ريمديسيفير، حيث شهد كذلك نحو 7% من المرضى ارتفاع ملحوظ في إنزيمات الكبد، حسب دراسة نشرتها شركة Gilead Sciences.

يعتبر الخبراء أن عقار ريمديسيفير دليلًا جيدًا، فيه احتمالية تمهيد الطريق من أجل انتاج علاجات أفضل، فهو في النهاية مجرد عقار ولا يمكن التعامل معه على أنه معجزة فهو مازال عقارا تجريبيا، وتعهدت شركة Gilead Sciences، بالتبره بنحو 1.5 مليون جرعة من الدواء إلى المستشفيات حسب تصريح الرئيس التنفيذي للشركة دانييل أوداي، وسيكون تعامل الشركة مع الحكومة وكذلك أنظمة الرعاية الصحية في مختلف دول العالم من أجل ضمن وصوله إلى الحكومات في المستقبل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى