عربي ودولي

أوباما يواصل هجومه على إدارة ترامب بسبب فيروس كورونا: فوضى كارثية

انتقد باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق، إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب، بشأن التعامل مع جائحة فيروس كورونا وانتشاره في الولايات المتحدة.

وقال أوباما، في كلمة له وجهها لخريجين جامعيين عبر الإنترنت، إن جائحة كورونا أظهرت أن عدد من المسؤولين لم يحاولوا حتى التظاهر بأنهم مسؤولون، لتعد تلك المرة الثانية التي ينتقد فيها أوباما إدارة ترامب في الأيام القليلة الماضية، وعبر عن الوضع الحالي بقوله إنها فوضى كارثية، خلال حديث تم تسريبه من مؤتمر انعقد الأسبوع الماضي.

وزاد الرئيس السابق في حديثه الموجه لخريجي جامعات يرتادها السود، بأن انتشار كورونا من شأنه كشف إخفاقات القيادة السياسية في الولايات المتحدة.

تجاوز عدد المتوفيين في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب فيروس كورونا في الـ24 ساعة الماضية 1200 شخص، حسب إحصائيات من جامعة جونز هوبكنز، ليصل العدد الإجمالي للوفيات بسبب كورونا حتى الآن 89 ألفا ليعبتروا بذلك أكبر عدد للوفيات من الفيروس في العالم.

وأشار الرئيس السابق إلى تأثير الجائحة على السود هناك، إذ قال إن المرض من شأنه تسليط الضوء على غياب المساواة والأعباء الإضافية الواقعة على كاهل المواطنين السود في الولايات المتحدة على مر التاريخ، حيث إن نسبة الأفروأمريكيين من بين ضحايا فيروس كورونا ونزلاء المستشفيات تفوق نسبتهم في عدد السكان.

ابتعد باراك أوباما عن الأضواء منذ أن انتهت فترة رئاسته وغادر البيت الأبيض في شهر يناير 2017، وتبادل مع ترامب تصريحات مؤخرا، ما جعل ترامب يتهمه ومعه مساعديه بضلوعهم في جهود إجرامية لتقويض رئاسته.

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى