الصحة البريطانية تثير ذعر العالم وتؤكد احتمالية التعايش مع كورونا لسنوات طويلة

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

أثارت وزارة الصحة البريطانية اليوم الإثنين حالة كبيرة من الذعر لا مثيل لها على الإطلاق في مختلف أنحاء العالم، وذلك بخصوص توقعاتها لموعد نهاية أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح جميع دول العالم بدون رحمة منذ مطلع العام الحالي 2020 إلى غاية الآن.

وأكدت وزارة الصحة البريطانية في بيان رسمي أنها لا تتوقع نهاية أزمة انتشار ذلك الفيروس المستجد قريباً مثلما تتكهن بعض وسائل الإعلام العالمية أو حتى بعض الخبراء في مجال الطب وأبحاث الفيروسات.

Advertisements

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك الوباء من المرشح أن يستمر منتشراً بنفس هذه الصورة في كافة أنحاء العالم لعدة سنوات قادمة وليس فقط لبضعة أشهر قادمة، نظراً لأن ذلك الفيروس قد أثبت حتى هذه اللحظة بعد مرور خمسة أشهر على ظهوره أنه يختلف كلياً عن جميع الفيروسات التي ظهرت على مر التاريخ وعانت منها البشرية.

وشددت وزارة الصحة البريطانية في البيان على أن فيروس كورونا أقوى بكثير من جميع الفيروسات التي كانت تظهر على مر التاريخ، وخاصة في ظل قدرته على التفشي بشكل سريع إضافة إلى قدرته على التطور والتحور كلما زاد عدد المصابين، مما يجعل العلماء عاجزين عن التوصل إلى اللقاح أو العلاج المناسب القادر على القضاء على ذلك المرض.


وأضافت أيضاً أن توصل العلماء إلى لقاح قبل نهاية العام الحالي 2021 يعتبر أمراً وارداً بنسبة كبيرة، ولكن ذلك اللقاح لن يكون تأثيره كبيراً أي أنه لن يتمكن من القضاء على الوباء بصفة نهائية، أما العلاج الفعال والنهائي من المرجح أن يستغرق مدة طويلة نوعاً ما قبل التوصل إليه في نهاية المطاف.

يُذكر أن مايكل ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية قد أعرب في الأيام الماضية عن مخاوفه من انضمام ذلك الفيروس المستجد إلى بعض الفيروسات الأخرى وعمل مزيج فيما بينها، مما قد ينتج عنه فيروسات جديدة أخرى أشد قوة قادرة على على قتل الملايين من البشر حول العالم.

إقرأ أيضاً: السعودية تسجيل ارتفاعاً جديداً اليوم في عدد وفيات فيروس كورونا المستجد

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق