عربي ودولي

الصحة العالمية تنفي إمكانية التخلص من أزمة فيروس كورونا المستجد سريعاً

حسمت منظمة الصحة العالمية اليوم الإثنين كل الجدل القائم في الآونة الأخيرة سواء في مختلف وسائل الإعلام العالمية أو حتى بين الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بخصوص موعد التخلص من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد المنتشر بسرعة الصاروخ في جميع دول العالم منذ مطلع العام الحالي 2020 إلى غاية الآن.

وأكد الدكتور تيدروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية خلال كلمته اليوم عبر الفيديو على هامش الجلسة رقم 73 للمنظمة، أن التخلص من خطر الفيروس المستجد لن يكون بتلك السرعة التي يتوقعها العديد من الخبراء حول العالم.

وأشار أيضاً إلى أن ذلك الوباء لا يزال الطريق طويلاً للغاية أمام العالم بأكمله من أجل ضمان عدم وجود مرة أخرى، وخاصة بعدما أثبت على مدار الأسابيع الماضية مدى السرعة التي يتسم بها في الانتشار بين الناس، إضافة إلى قدرته على مجابهة جميع الإجراءات الوقائية التي طبقتها كل دول العالم بدون استثناء حتى الآن.

وشدد الدكتور تيدروس أدهانوم في حديثه على أن ذلك المرض لابد أن تتم معاملته بشكل لائق من جانب جميع المؤسسات الطبية إضافة إلى مختلف حكومات العالم، حتى لا يكون مصدراً للخطر على حالة التقدم الصحي التي وصل لها معظم الدول في السنوات الماضية.

وأضاف أيضاً أن جميع الدول التي قامت بتخفيف الإجراءات الوقائية على مدار الأسابيع القليلة الماضية من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي لابد عليها أن تحذر جيداً من هذه الخطوة، حيث من المفترض أن تعرف كل دولة حجم قدراتها ومدى قدرة نظامها الصحي على كشف المصابين الجدد ثم عزلهم على الفور بدون التسبب في إصابة المزيد من الناس.

وأوضح الدكتور تيدروس أدهانوم في تصريحاته أن العالم بأكمله قد تعلم شيئاً في غاية الأهمية على مدار الأشهر الماضية، وهو أنه لا يوجد أي إجراء وقائي بحد ذاته قادر على كبح جماح ذلك الفيروس المستجد أي ليس هناك أي حل سحري قادر على إنهاء ذلك الكابوس المفزع.

إقرأ أيضاً: الصحة البريطانية تثير ذعر العالم وتؤكد احتمالية التعايش مع كورونا لسنوات طويلة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى