عربي ودولي

تطور جديد بخصوص العقارات الطبية القادرة على القضاء على فيروس كورونا

تواصل مختلف المؤسسات الطبية في جميع أنحاء العالم العمل على مدار الساعة بصفة يومية، من أجل محاولة تطوير العقار الطبي اللازم الذي يمتلك القدرة على التخلص نهائياً من أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

ومنحت منظمة الصحة العالمية الضوء الأخضر لكافة العلماء والباحثين من أجل محاولة الوصول إلى العقار المناسب القادر على القضاء على ذلك المرض بصفة نهائية، إلا أن المنظمة لا تزال لم تعتمد رسمياً أي عقار طبي حتى هذه اللحظة في ظل عدم التأكد من مدى تأثيرها على علاج مرضى كورونا حول العالم.

ويحاول بعض العلماء تطوير عقار طبي يستطيع تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، حتى يتم محاربة الفيروس المستجد بشكل مختلف أي عدم محاولة قتل الوباء أثناء تواجده في الهواء أو على الأسطح الملوثة أي خارج جسم الإنسان، ولكن محاولة التغلب عليه فور دخوله إلى الجسم وتحديداً شل حركته وجعله غير قادر على إصابة الخلايا البشرية.

وتوصل العلماء من مختلف أنحاء العالم حتى الآن إلى 7 عقارات طبية مختلفة لا تزال جميعها تحت قيد الدراسة والاختبار على بعض مرضى فيروس كورونا، علماً بأن هذه العقارات تتمثل على النحو التالي:

  1. عقار ريمديسيفير / هو العقار الذي تم استخدامه سابقاً في علاج مرضى إيبولا في قارة إفريقيا، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل إن نتائجه كانت مذهلة حينما تم استخدامه في علاج المرضى المصابين بسارس إضافة إلى مرضى كورونا حديثاً، مع ضرورة الإشارة إلى أن سعر ذلك العقار قد وصل في الأسواق العالمية حالياً إلى 4500 دولار أمريكي بالرغم من أن سعره لم يكن يتخطى مبلغ 10 دولار فقط لا غير.
  2. عقار الكلوروكين / هو العقار الذي وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدامه من أجل علاج المصابين بالفيروس المستجد في كافة أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية، علماً بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سبق وأن أعرب عن تفائله الشديد بذلك العقار.
  3. عقار فافيلافير / هو العقار الذي حصل على أول موافقة معتمدة من جانب الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية في دولة الصين، علماً بأن العقار مخصص لعلاج جميع أنواع الفيروسات بشكل عام.
  4. عقار AdCOVID / هو أحد العقارات التي تم تطويرها في الولايات المتحدة الأمريكية على يد إحدى الشركات الطبية المتخصصة في صناعة الدواء، ولا يزال قيد الدراسة إلى غاية الآن.
  5. عقار أفيجان / هو العقار الياباني الذي كانت نتائج استخدامه على مرضى كورونا في اليابان إيجابية للغاية، حيث ساهم ذلك العقار في علاج أكثر من 120 فرد بعد تجربة العقار عليهم، علماً بأن الشركة اليابانية المنتجة للعقار بدأت في تحضير أكثر من 300 ألف عبوة منه لكي تكون جاهزة للشعب الياباني مع حلول شهر سبتمبر القادم.
  6. البلازما / هي إحدى الطرق التي وافقت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية على تطبيقها في الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال استخدام بلازما المتعافين من الوباء وحقن المصابين بها، علماً بأن نفس الفكرة تم تطبيقها أيضاً في كلاً من المملكة المتحدة إضافة إلى مصر.
  7. الجسم المضاد الجديد / هي إحدى الطرق التي اكتشفها بعض العلماء التابعين لإحدى شركات الأدوية في هولندا، حيث يشكل ذلك الجسم المضاد الجديد خط الدفاع الأول في جسم الإنسان ويمنع فيروس كورونا من إصابة الخلايا البشرية وبالتالي لا يكون قادراً على التكاثر ثم يموت.

إقرأ أيضاً: أهم قرارات الحكومة المصرية بعد اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى