عربي ودولي

الصحة العالمية تطلق العديد من النصائح لعيد آمن وتزف بشرى سارة

يحتفل خلال الوقت الراهن العديد من المسلمين في شتى بقاع الأرض، اليوم الأحد، بعيد الفطر المبارك 2020 الذي أتى خلال تلك الفترة في ظروف غير عادية، بعيداً عن أداء شعائر صلاة العيد الجماعية والاحتفالات العائلية الحاشدة، في ظل فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” الذي حصد آلاف الأرواح حول العالم.

أطلقت منظمة الصحة العالمية العديد من التحذيرات من عدم التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية الاحترازية التي تم حددتها في معظم الحكومات خلال الوقت الراهن الخاصة بضرورة التباعد الاجتماعي، وعدم التجمعات.

أطلقت منظمة الصحة العالمية سلسلة من التغريدات القصيرة عبر حسابها الرسمي عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم الأحد، بضرورة الابتعاد عن أي تجمعات تتم في نطاق واسع حفاظاً على الأرواح خلال هذا العيد ليمر بآمن وسلام خالياً من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″.

كما نبهت منظمة الصحة العالمية إلى أن زيادة الحركة يمكن أن تؤثر بشكل فعال وسرعة وعكسي أيضاً على جهود مكافحة جائحة كورونا المستجد التي تمت على مدار الأشهر السابقة.

زفت منظمة الصحة العالمية خبراً ساراً للجميع بالنسبة للتسوق بمناسبة عيد الفطر المبارك، حيث أعلنت المنظمة لا يوجد أي دليل يثبت أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عن طريق المواد الغذائية أو أغلفة المواد الغذائية.

إلا أن المنظمة الدولية قد نبهت في الوقت نفسه لضرورة اتباع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة عند الذهاب إلى البقالة خلال عيد الفطر المبارك، وكررت منظمة الصحة العالمية إرشاداتها السابقة الخاصة ضرورة الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل بين المشترين، كما لفتت المنظمة لوجوب تطهير مقابض عربات أو سلال التسوق، مع تجنب لمس الفم أو الأعين خلال فترة التسوق.

إلى هذا، فقد نصحت منظمة الصحة العالمية بتجنب الأطعمة المعروضة في المتاجر الخدمة المفتوحة مثل المخابز، على أن يتم استعاضة تلك المنتجات من خلال بشراء المنتجات المغلفة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت خلال وقت سابق إلى فيروس كورونا المستجد قد يستمر لفترة زمنية طويلة، وأنه قد يطال معظم البشر.

كما دعا تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام للمنظمة الأممية، يوم الثلاثاء السابق إلى التعاون بين كافة دول العالم للتصدي لجائحة كورونا المستجد، وحذرت من أن الأيام القادمة قد تكون صعبة، وقاتمة، ولكن بتوجيه من العلم، سوف نتغلب عليه معاً”.

وخلال رسالة أخرى من المنظمة الدولية تبعث على الأمل على الرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها العالم، حيث قالت، “الأمن ترياق للخوف، والتضامن ترياق للانقسام. والإنسانية المشتركة ترياق لتهديدنا الراهن المشترك”.

إقرأ الصحة العالمية تطلق تحذيرات من خطر داهم يهدد 80 مليون طفل في العالم

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى