عربي ودولي

مركز بحثي يكشف عن خطوة كان بإمكانها منع تفشي كورونا

كشف “مرصد الشركات في أوروبا”، عن مفاجأة صادمة للعالم، حيث إنه كان من الممكن منع تفشي فيروس كورونا في العالم، حيث أن كبريات شركات الأدوية في العالم رفضت قبل 3 أعوام اقتراحاً قدمه الاتحاد الأوروبي، لتسريع تطوير اللقاحات المسببة أمراضا مثل فيروس كورونا المستجد.

وذكر المرصد، وهو مركز بحث مقره بروكسل، أنه تم وضع خطة تطوير لقاحات ممثلين في المفوضية الأوروبية الأعضاء في “مبادرة الأدوية المبتكرة (IMI)، وهي شراكة بين القطاع العام والخاص، لكن المقترح الأوروبي رفضه شركاء من قطاع الأدوية ضمن المجموعة، وفق ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وتقول المفوضية الأوروبية إن الأبحاث قد تسهل تطوير وموافقة الجهات التنظيمية على لقاحات ضد مسببات أمراض ذات أولوية إلى أقصى حد ممكن قبل تفشيها بالفعل، غير أن شركات الأدوية المشاركة في المبادرة رفضت تبني الفكرة.

وذكر تقرير المركز أنه ينظر في قرارات اتخذتها مبادرة الأدوية المبتكرة، والتي تبلغ ميزانيتها 4.5 مليار يورو، من تمويل يقدمه الاتحاد الأوروبي ومساهمات هيئات خاصة وغيرها.

ورفضت متحدثة باسم المبادرة ما جاء في التقرير، قائلة إنه مضلل، وأن الأمراض المعدية واللقاحات كانت ذات أولوية للهيئة من البداية، مشيرة في هذا الإطار إلى مشروع بميزانية 20 مليون يورو أطلق عام 2015 بعد تفشي مرض إيبولا.

وأضافت أن مبادرة الأدوية المبتكرة أطلقت في شهر يناير الماضي تمويلاً لابتكارات تهدف إلى تسريع تطوير وإنتاج لقاح، وأن الاقتراح الأوروبي في عام 2017 كان يتنافس مع أولويات أخرى في تلك الفترة، بما فيها أبحاث خاصة بالسل وأمراض المناعة الذاتية وغيرها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى