عربي ودولي

مؤشر خطير .. رقم قياسي في عدد المصابين بالسعودية اليوم بسبب كورونا

عاشت المملكة العربية السعودية اليوم السبت على وقع أنباء صادمة للغاية، بعدما كشفت وزارة الصحة السعودية في بيان رسمي عن الأرقام الجديدة الخاصة بفيروس كورونا المستجد المتمثلة في أعداد المصابين إضافة إلى أعداد المتعافين من المرض وأيضاً أعداد الوفيات.

وأكدت وزارة الصحة السعودية في البيان الذي نشرته عبر مختلف حساباتها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، أن اليوم السبت قد تم رصد 3121 إصابة جديدة بالفيروس المستجد في كافة أنحاء المملكة، وذلك في إشارة واضحة إلى القفزة الكبيرة في معدل الإصابات التي توقعها العديد من الخبراء في شهر مايو الماضي.

وأشارت أيضاً إلى أن ذلك العدد الكبير من المصابين الجدد قد أسفر بدوره عن وصول إجمالي عدد المصابين إلى 98869 حالة، حيث يخضع معظمها إلى الرعاية الطبية الشاملة في مختلف المستشفيات المتواجدة على الأراضي السعودية.

وشددت وزارة الصحة السعودية في البيان على أن نسب التعافي من الوباء لا تزال أيضاً كبيرة مثلما كان الوضع تماماً على مدار الأسابيع الماضية، ويكفي الإشارة فقط إلى أن إجمالي عدد المتعافين في المملكة العربية السعودية قد وصل إلى 71791 حالة حتى هذه اللحظة.

وأضافت أيضاً أن اليوم السبت قد شهد خروج 1175 من المستشفيات بعد تعافيهم بشكل كامل من المرض، علماً بأن جميع المتعافين قد عادوا بصورة طبيعية إلى بيوتهم ولم يتعرض أي منهم إلى الإصابة مرة أخرى.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية في البيان أن معدل الوفيات بسبب فيروس كورونا في المملكة لا يزال مستقراً نوعاً ما كما كان الوضع في الفترة الماضية، حيث تم اليوم السبت تسجيل 34 حالة وفاة جديدة رحمهم الله، وعلى إثر ذلك وصل إجمالي عدد الوفيات إلى 676 حالة وفاة.

وأكدت أيضاً أن معظم حالات الوفاة من كبار السن إضافة إلى أصحاب الأمراض المزمنة، وهي الأمور التي كانت متوقعة منذ بداية انتشار الوباء بناءً على ما صرح به مسؤولو منظمة الصحة العالمية.

ويخشى الشارع السعودي الأيام القليلة القادمة التي من المتوقع فيها أن يستمر ارتفاع أعداد المصابين والوفيات على حد سواء، علماً بأن هذه الذروة التي تعيشها المملكة العربية السعودية سوف تنتهي بنسبة كبيرة بحسب الخبراء مع نهاية شهر يونيو الجاري من العام الحالي 2020، على أمل ألا تكون هناك موجة ثانية لفيروس كورونا في شهر سبتمبر المقبل وخاصة وأن العالم بأكمله لم يعد يحتمل القيود المفروضة إضافة إلى الآثار السلبية الأخرى التي نتج عنها ذلك الوباء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى