ممنوع لمس الكعبة.. 8 بنود أعلنتها السعودية لإقامة شعائر الحج

8 بنود أعلنتها المملكة العربية السعودية، خاصة بالبروتوكولات الصحية التي تختص بالوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” خلال موسم الحج القادم.

وأصدر المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها “وقاية” بيانا أشار فيه إلى حرص المملكة على أن تتبع أعلى المعايير الصحية وأدق الإجراءات الاحترازية، خلال إقامة شعيرة الحج هذا العام بأعداد محدودة جدًا، حسب وكالة الأنباء السعودية “واس”
والبنود الـ8 التي ذكرها البيان هي:

1ـ ضوابط عامة لمقدمي الخدمة:

ممنوع أن يدخل أحدا إلى المشاعر المقدسة (منى ومزدلفة وعرفات) دون أن يكون بحوزته تصريحا، ووجوب ارتداء الكمامات للقائمين على مسار الحج وللحجاج وجميع العمال طوال الوقت، مع ضرورة التخلص منها بيشكل سليم وصحي في المكان المخصص لذلك.

2ـ العقارات السكنية:

يلتزك بأن تطهر الأسطح البيئية دوريا بشكل مجدول، ويكون التركيز على الأماكن التي تزداد فيها احتمالية التلامس وبشكل خاص في فترات ‏النهار، ومن بين تلك الأسطح محطة الاستقبال وأماكن الانتظار وأ]ضا مقابض الأبواب وطاولات الطعام، ومساند ‏المقاعد ومفاتيح المصاعد وخلافه‎.‎

3 ـ أماكن الطعام:

في عبوات يتم تخصص للأفراد توفر مياه الشرب ومياه زمزم، وتمتاز هذه العبوات بأنها ذات استخدام واحد، وتزال كل البرادات أو تعطل في الحرم المكي والمشاعر المقدسة.

أما الوجبات فإنها سوف تكون مقتصرة على الأغذية المغلفة المعدة مسبقًا، ويتام تقديمها فرديا لكل حاج على حدة.

4 ـ الحافلات:

تحدد حافلة لكل مجموعة، وأ]ضا رقم مقعد مخصصًا للحاج نفسه على مدار رحلة الحج كاملة، ويلتزم الحاج بالمقعد نفسه لجميع الحجاج على مدار الرحلة.
وأبواب الركوب والنزول سوف تخصص، ويستثنى من ذلك الأشخاص الذين يعانون من صعوبة الحركة ويحتاجون إلى المساعدة.

عدد الركاب داخل الحافلة على مدار الرحلة لن يتجاوز عن 50% من إجمالي الطاقة الاستيعابية للحافلة، مع الحفاظ ة على التباعد الجسدي داخل الحافلة عن طريق أن تتبع السياسة الموصي بها، ويترك مقعدا فارغا على الأقل بين كل راكب والآخر.

5ـ محلات الحلاقة الرجالية:

يستخدم درع الوجه “فيس شيلد” عند خدمة الحاج إذا كان متوفرا، مع ارتداء العاملون القفازات عند خدمة الحاج، ويغير القفازات بعد كل حاج.

6ـ عرفة ومزدلفة:

يلتزم الحاج بأن يقيم في الأماكن المخصصة، ولا يخرج عن المسار المخصص من قبل المنظم، مع وجوب ارتداء الكمامات طوال الوقت للحجاج في وقت أداء الشعيرة.

كما أن التجمعات والاجتماعات ستكون ممنوعة، مع الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي الموصي بها بين الحجيج.

يوزع الحجاج على الخيام فلا يزيد عددهم عن 10 حجاج لكل 50 مترا مربعا من مساحة الخيام، مع الحفاظ على مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين كل حاج وآخر من جميع الجهات.

7ـ رمي الجمرات:

الحجاج سوف يزودون بحصى تكون معقمة مسبقاً وتوضع أو تغلف في أكياس مغلقة من قبل الجهة المنظمة.

8ـ الحرم المكي:

يوضع جدول لتفويج الحجاج إلى صحن الطواف، بحيث تكون هناك مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين كل شخص وآخر، كما أنه يمنع لمس الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود أو تقبيله، وكذلك توضع حواجز ومشرفين ليمنعوا التقرب من هذه الحواجز.

وتقاس درجة الحرارة لكل القائمين على مسار الحج لخدمة الحجاج وجميع العمال يومياً وتسجيل درجة الحرارة.