عربي ودولي

ماذا ستفعل السعودية بالوافدين بعد انتهاء أزمة كورونا؟

تعمل المملكة العربية السعودية، في الوقت الراهن على توفير كا سبل الوقاية والإجراءات الوقائية للوافدين من جميع الجنسيات في جميع المناطق، دون تفريق، إذ تعامل الوافدين كمواطني المملكة، ففي أولى الخطوات المعلنة في المملكة هي خصصت المملكة مليارات الريالات لدعم القطاعين العام والخاص.

بوسمحت الممكلة بإقامة الوافدين مجانا ، عقب تمديد الإقامة لـ3 أشهرة مجانا، كما أعفت الوافدين من رسوم المقابل المالي لـ 3 سنوات، وأجلت تحصيل بعض الرسوم وهذا ما لم تفعله أي دولة، وأعادت تجديد ذلك للمرة الثانية بأمر من خادم الحىمين الشريفين الملك سلمان.

وعن مصير الوافدين بعد أزمة كورونا، فلن يرحل الوافدون، بل سيبقوا على رأس عملهم ويقدم لهم المزيد من الخدمات وستوفر لهم العديد من فرص العمل.

كانت المملكة العربية السعودية حسمت مصير، الوافدين إليها، بعدما أصبح الوافدون لا حول لهم ولا قوة، عقب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” ، في جميع أنحاء العالم، ما أثر بشكل كبير على جميع الوافدين وعلى أعمالهم ومصادر دخلهم.

فبعد انتشار وتداول أنباء في بعض وسائل الإعلام بخصوص أن المملكة تنوي إبعاد ملايين من الوافدين عن أراضيها؛ من أجل تخفيف نقل الأمراض والعدوى، إضافة إلى تقليل الأزمة السكانية، أعلن مصدر مسؤول أن المملكة لم ولن تقوم بترحيل المقين في السعودية في الوقت الراهن ولن يحدث في المستقبل.

وقال مسؤولون في المملكة أن السعودية كان قراراها واضحا وكذا موقفها تجاه المقيمين فهو ثابت لم يتغير، مشيرا إلى أن المملكة ستبقى حاضنة لهم لما لا نهاية، ولن تبعد أي وافد غير مذنب، فقد رأى الوافدون ماذا فعل الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين منذ عدة أيام.

وأكد المسؤولون أن الملك سلمان أقر أولا بتمديد رسوم الإقامة مجانا، وكذا دعم علاج الوافدين في المستشفيات الحكومية مجانا، إضافة إلى دعم الأسر الفقيرة، مشيرين إلى أن المملكة قررت وقف رسوم المقابل المالي لـ3 سنوات عن الوافدين، إضافة إلى عدة قرارات داعمة لهم، وهو موقف المملكة الحاسم والمصيري تجاه من يخدم في أراضيها الطاهرة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى