عربي ودولي

عالمة صينية هاربة تكشف مفاجأة صادمة حول نشوء فيروس كورونا

كشفت عالمة صينية مفاجأة صادمة حول بدايات ظهور فيروس كورونا المستجد في ديسمبر الماضي.

وقالت العالمة التي فرت قبل أشهر قليلة من هونج كونج، خشية مطاردتها من السلطات الصينية، إن السلطات تسترت بشكل متعمد حول الملف، مضيفة أن رؤساءها سعوا لإسكاتها حين حذرتهم في بداية ظهور الفيروس، وفقًا لـ”العربية”.

وأضافت عالمة الفيروسات “لي مينغ يان” وكانت تعمل في كلية الصحة العامة بجامعة هونج كونج، المختبر المرجعي لمنظمة الصحة العالمية، في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” أنها تعتقد أن سلطات بلادها كانت تعرف بوجود فيروس مميت لكنها أخفت التصريح به.

ولفتت إلى أنها كانت من بين أوائل العلماء الذين درسوا “كوفيد-19” بعد أن طلب منها مشرف المختبر، الدكتور ليو بون، العام 2019 النظر في مجموعة غريبة من فيروسات السارس- القادمة من البر الرئيسي للصين في نهاية ديسمبر 2019.

وكشفت “أن حكومة الصين رفضت السماح للخبراء الأجانب، بمن فيهم الخبراء في هونغ كونغ، بالبحث معمقا حول الموضوع في الصين، لذا لجأتُ إلى أصدقائي للحصول على مزيد من المعلومات.” فقد كان لديها، بحسب ما أوضحت في حديثها، شبكة واسعة من الاتصالات المهنية في مختلف المرافق الطبية في البر الرئيس، بعد أن نشأت وأكملت قسطا طويلا من دراساتها هناك.

كما كشفت العالمة الصينية أن بعض العلماء الذين كانوا يتابعون هذا الملف تراجعت حماستهم فجأة، فيما توقف من كان يعمل في ووهان، مركز تفشي الفيروس، عن التحدث في الأمر.

إلا أن بعد تسجيل ارتفاع الإصابات، تاكدت “يان” أن الكثير من المصابين لم يتم تشخيصهم وإعطاؤهم العلاج في الوقت المناسب، فأخبرت مشرفها في 16 يناير، لتتفاجأ بطلب غريب منه، إذ نبهها من تجاوز الخطوط الحمراء، قائلاً “قد نواجه مشاكل ونختفي”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى