عربي ودولي

إثيوبيا تعلق على فشل مفاوضات سد النهضة

أعلن سيليشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، الثلاثاء، عدم توصل مفاوضات “مصر والسودان وإثيوبيا” حول سد النهضة، إلى اتفاق.

وكتب الوزير الإثيوبي، عبر “تويتر”: “المحادثات بين إثيوبيا ومصر والسودان خلال الأيام الـ 11 الماضية، التي حضرها مختلف المراقبين والخبراء، انتهت الليلة الماضية بشكل غير حاسم. وبالرغم من إحراز تقدم، لم يتم التوصل إلى اتفاق”.

وأضاف: “نعِدّ اليوم (الثلاثاء) تقارير للاتحاد الأفريقي والقادة المعنيين بشأن المفاوضات”.

وكانت مصر أعلنت فور انتهاء المفاوضات أمس الإثنين، عدم التوصل إلى اتفاق حول النقاط الخلافية بين القاهرة وأديس أبابا.

وعُقِدت اجتماعات للجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث الاثنين بغرض الوصول إلى تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين، وتلى ذلك اجتماعًا لوزراء المياه، جرى خلاله استعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية والتى عكست “استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل السد”، بحسب بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الوزراء على قيام كل دولة برفع تقريرها النهائي عن مسار المفاوضات اليوم الثلاثاء إلى دولة جنوب أفريقيا، بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، تمهيدًا لعقد القمة الأفريقية المصغرة، وفق البيان.

وأكّد سامح شكري، وزير الخارجية، التزام مصر بعدم اتخاذ إجراءات أحادية، فيما يخص المفاوضات، مضيفًا في تصريحات تلفزيونية: “نتوقع من كافة الأطراف احترام هذه التعهدات”.

وأوضح شكري، مساء الاثنين، أنه “ستكون هناك فرصة للرؤساء أن يتداولوا الأمر خلال الاجتماع المقبل لقمة الاتحاد الأفريقي، ويقررون ما يراه كل منهم مناسبا في إطار الخطوة القادمة”، مشيرًا إلى أن “الجانب السوداني طرف أصيل في المفاوضات، وله مصالح خاصة به ومصالح مشتركة معنا”.

كما أعرب شكري عن أمله في عدم اللجوء مرة أخرى إلى مجلس الأمن للبت في النزاع بين القاهرة وأديس أبابا، قائلًا “نأمل ألا نعود مرة أخرى لمجلس الأمن، لكن إذا كان هناك ما يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي فهذه المسؤولية تقع على مجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات التي تحول دون ذلك”.

بدوره، أكد وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد حرص بلاده على الاستخدام العادل والمنصف للسد، مُشيرًا إلى أن المفاوضات تقلل من الآثار السلبية للسد.

وقال محمد، في مؤتمر صحفي من الخرطوم مساء الاثنين، إن السودان ليس وسيطًا لكنه شريك أساسي في المفاوضات، مشددًا على أنه لا حل إلا استمرار المفاوضات والتشاور.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى