عربي ودولي

رغم نفيها.. دلائل رسمية تؤكد بدء إثيوبيا ملء سد النهضة

يعد ملء خزّان سد النهضة الإثيوبي، أبرز النقاط الخلافية خلال مفاوضات أديس أبابا مع دولتي المصب “مصر والسودان”.

وكان التليفزيون الرسمي الإثيوبي أعلن الساعة الثالثة والنصف عصر أمس الأربعاء، رسميًّا، بدء ملء خزان السد على النيل الأزرق، نقلًا عن تصريحات نسبها إلى وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيلشي بيكيلي، وذلك قبل أن تتراجع إثيوبيا اليوم الخميس، وتدعي عدم صحة هذا التصريح.

وقال بيكيلي، بحسب بيان نقله الإعلام الرسمي الإثيوبي بالأمهرية وتداولته وسائل إعلام عربية وعالمية، إن عملية التخزين الأولى تُقدّر بـ4.9 مليار متر مُكعب، وأن عملية بناء وتعبئة السد تسيران جنبًا إلى جنب بشكل طبيعي”. كما أكّد أن المفاوضات “ستستمر لمصلحة إثيوبيا”.

وتوقع ارتفاع مستوى المياه من 525 قدمًا إلى 560 قدمًا، وفق بيان نشرته هيئة الإذاعة الإثيوبية في منشور على حسابها الرسمي عبر فيسبوك.

ولفت الوزير الإثيوبي، وفق البيان، إلى أن ما وصلت إليه أعمال البناء تتيح بدء الملء لبحيرة السد بشكل طبيعي، وأن المفاوضات التي اختتمت بين الدول الثلاث؛ (مصر وإثيوبيا والسودان) وبحضور مراقبين وخبراء أفارقة، شهدت اتفاقا حول بعض النقاط، فيما تحفظت بلاده على البعض الآخر.

كما نقلت “رويترز” عن بيكيلي قوله في مقابلة تلفزيونية إن “إثيوبيا بدأت ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق”، مؤكدًا أن “بناء السد وتعبئته بالمياه يجريان في آنٍ واحد”.
وأكد ذلك تغريد الدبلوماسي الإثيوبي نبييو تيدلا بالإنجليزيو عبر تويتر، مُعلنًا أن “أديس أبابا بدأت ملء السد”.

جاء ذلك بعد يومين من تعثر جولة المفاوضات الثلاثية “الافتراضية” التي أعلنت إثيوبيا انتهائها “بشكل غير حاسم”، بعد 11 يومًا من مباحثات رعاها الاتحاد الأفريقي، بحضور وزراء المياه والري في الدول الثلاث والمُراقبين، وبعد 24 ساعة من نشر صور جديدة بالأقمار الصناعية أظهرت زيادة منسوب المياه في خزان السد، والتي أكّد بيكيلي صحتها، وفق البيان المنسوب إليه في الإعلام الرسمي الإثيوبي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى