عربي ودولي

انفجار في بيروت أشبه بهيروشيما ونجازاكي.. تعرف على ما حدث في بيروت وهل له علاقة بإسرائيل؟ “صور وفيديوهات”

هزّ انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، وأثار الرعب في نفوس سكانها، ونشر رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقاطع فيديو تعرض لحظة الانفجار الضخم، مع تصاعد سحابة دائرية بيضاء وأعمدة دخان في المكان، واهتزاز الأراضي في المناطق المحيطة به.

وأفادت شبكة سكاي نيوز عربية الإخبارية، اليوم الثلاثاء، وقوع انفجارين متتاليين داخل مرفأ بيروت. وقالت الشبكة الإخبارية إن الانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية وخلف أضرارًا كبيرة، وقع في مخزن لمادة “تي إن تي”.

ووصف مُحافظ بيروت القاضي مروان عبود فوجي، انفجار مرفأ بيروت، بما وقع في اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية، عندما قصفت الولايات المتحدة الأمريكية جزيرتي هيروشيما ونجازاكي بالقنبلة النووي، وقال، حسبما نقلت سكاي نيوز: “الانفجار يذكرني بما حدث في اليابان”.

أكد وزير الصحة اللبناني حمد حسن، إن حجم الأضرار الناجمة عن الانفجار كبيرة جدًا، وأن عدد الإصابات مُرتفع للغاية. ودعا حسن كل المستشفيات بإستقبال الجرحى جراء انفجار مستودع المفرقعات على حساب وزارة الصحة العامة.

وقال محافظ بيروت إن هناك فريق إطفاء مفقود، ولا يعلم أحد أين عناصره، مؤكدًا أن فريقًا للإطفاء ذهب في مهمة لإخماد حريقًا اندلع قبل الانفجار، وسرعان ما وقع الانفجار دون وجود أي معلومات عنهم بعد.

وأفادت أنباء بإلغاء وزير الداخلية اللبناني العمل بقرار الإغلاق العام الذي كان من المفترض أن يتم تطبيقه لوقف تفشي فيروس كورونا بسبب التفجير الذي ضرب بيروت.

ودفع الجيش اللبناني بتعزيزات كبيرة للتعامل مع الانفجار.

وتوجه أكثر من 30 فرقة من الصليب الأحمر اللبناني إلى مرفأ بيروت.

وقال مدير عام الأمن العام اللبناني إن ما حدث في مرفأ بيروت ليس انفجار مفرقعات، بل مواد شديدة الانفجار كانت مصادرة من سنوات.

ونقلت قناة otv اللبنانية، عن مصادر مقربة من “حزب الله” قولها إنه لا صحة لما يتم تداوله عن ضربة إسرائيلية لأسلحة الحزب في مرفأ بيروت.


تفقد فوجي موقع انفجار مرفأ بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، مؤكدًا أنه ليس لديه إي معلومات أولية بشأن الحادث.

وأكد أن فريقًا للإطفاء ذهب في مهمة لإخماد حريقًا اندلع قبل الانفجار، وسرعان ما وقع الانفجار دون وجود أي معلومات عنهم بعد.

وحسب وسائل الإعلام اللبنانية، فإن انفجارًا كبيرًا وقع عند مدخل بيت الوسط في بيروت، وهو مقر إقامة رئيس حكومة لبنان السابق سعد الحريري، وسمعت أصداؤه في أرجاء العاصمة”.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن هناك إصابات وأضرار كبيرة في المنازل والسيارات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن واشنطن على علم بالانفجار في مرفأ بيروت، وأنها قلقة للغاية حيال وقوع ضحايا مُحتملين.

من جانبها، قالت منال عبد الصمد، وزيرة الإعلام اللبنانية، في تصريحات لإكسترا نيوز، إنه حتى هذه اللحظة لم يُعرف سبب الانفجارات التي وصفتها بالمجهولة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى