عربي ودولي

أول رد أثيوبي على تصريحات ترامب بدعم مصر في تفجير سد النهضة

أعلن آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، اليوم السبت، تأكيده على مواصلة استكمال بناء سد النهضة الذي وصفه بأنه “سد إثيوبيا” حيث قال في تصريحات عاجلة “الإثيوبيون سيكملون هذا العمل لا محالة، ولا توجد قوة يمكنها أن تمنعنا من تحقيق أهدافنا التي خططنا لها، ولم يستعمرنا أحد من قبل، ولن يحكمنا أحد في المستقبل”.

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان جاء عبر قناة “سكاي نيوز عربية”: “لا يمكن لأحد أن يمس إثيوبيا ويعيش بسلام، والإثيوبيون سينتصرون”.

وتابع آبي أحمد: “هناك أصدقاء صنعوا معنا هذا التاريخ كما أن هناك أصدقاء خانوا خلال صناعتنا لهذا التاريخ، هذا ليس جديدا على إثيوبيا”.

يأتي ذلك رداً على اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإثيوبيا بالإخلال باتفاق ينهي أزمة سد النهضة مع مصر والسودان.

ويمكنكم الإطلاع على تصريحات الرئيس الأمريكي كاملة حول سد النهضة وإمكانية قيام المصريين بتدمير السد من هنا.

بدوره، شدد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، عقب اتصال هاتفي مع ترامب إثر إعلان السودان وإسرائيل تطبيع العلاقات، على رغبة بلاده في التوصل إلى حل ودي بشأن أزمة سد النهضة.

وأكدت مصر في أكثر مناسبة أن إثيوبيا أخلت باتفاقاتها، فضلا عن مراوغتها وتعنتها لعدم التوصل لحل.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وأن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى