عربي ودولي

الاحتلال يقتحم الأقصى والمصابون بالعشرات.. ماذا يحدث في القدس؟

لا يزال الوضع مشتعلاً في مدينة القدس المحتلة منذ بدء محاولات قوات الاحتلال الإسرائيلي إجلاء وتهجير أهالي حي الشيخ جراح وتسكين مستوطين مكانهم في إطار خطة إسرائيلية لتهويد المدينة المقدسة وتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم بها، بالإضافة إلى الاعتداء على شباب فلسطينيين في المسجد لدى دخولهم للصلاة.

وتحظى الأحداث المشتعلة في مدينة القدس باهتمام عربي ودولي، إذ أدانت العديد من الدول والمنظمات ما تقوم به قوات الاحتلال من مصادرة للأراضي الفلسطينية وتوسيع عملية الاستيطان والانتهاكات المستمرة بحق المقدسيين.

حي الشيخ جراح.
حي الشيخ جراح

مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والاحتلال في محيط المسجد الأقصى

واندلعت مواجهة عنيفة اليوم الإثنين 10 – 5 – 2021 بين العديد من المصلين الفلسطينيين وعناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلي في المناطق المحيطة بالمسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين.

بدأ الأحداث في الاشتعال عندما حاولت مجموعة من الشرطة الإسرائيلية اقتحام باحات المسجد الأقصى، وهو الأمر الذي تصدّى له مئات المصلين الفلسطينيين، غير إن قوات الاحتلال حاولت تفرقة الموجودين بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع كما أطلقت أيضاً قنابل صوتية على الموجودين في باحات المسجد، ما أدى إلى إصابة المئات منهم.

حي الشيخ جراح
حي الشيخ جراح

مئات المصابين في مواجهات باحات الأقصى

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأنَّ المواجهات التي شهدتها باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة اليوم الإثنين أسفرت عن سقوط مئات المصابين، جرى نقل نحو 50 منهم إلى مستشفيات المدينة إضافة إلى المستشفى الميداني التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

بدورها قالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) إن الإصابات في المناطق المحيطة بالمسجد الأقصى تراوحت ما بين حالات إصابة بالرصاص المطاطي وحالات اختناق نتيجة القنابل المسيلة للدموع التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي لدى اقتحام باحات المسجد الأقصى.

الاحتلال ينشر قناصته في المسجد الأقصى والأماكن المحيطة به

وعززت قوات الاحتلال الإسرائيلي من وجودها في المنطقة الغربية من المسجد الأقصى في مدينة القدس وسط مخاوف من تجدد المواجهات العنيفة، كما انتشر القناصة بمناطق مختلفة من المسجد والمناطق المحيطة به.

الاحتلال يطلق قنابل غاز مسيلة للدموع على المرابطين في المسجد الأقصى

وفي محاولة لتفرقة الفلسطينيين الموجودين في المسجد الأقصى، أطلقت عناصر من الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز المسيلة للمدوع على المرابطين في المسجد، كما اعتقلت العديد من المصابين مع محاولة خروجهم من باب الأسباط.

وفي محاولة لمنع المستوطنين اليهود من اقتحام المسجد الأقصى، احتشد المئات من الفلسطينيين في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، إذ من المتوقع أن يخرج المستوطنون اليوم الإثنين 9 – 5 – 2021 في مسيرات لإحياء ما يطلقون عليه “يوم توحيد القدس”، وهو اليوم الذي احتلت فيه القوات الإسرائيلية مدينة القدس الشرقية في العام 1967.

الاحتلال يمنع المستوطنين من الدخول إلى باحات المسجد الأقصى

من جانبها، أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منع المستوطنين الذين شرعوا في التجمع لدى باب حائط البراق، من الدخول إلى باحات المسجد الأقصى.

واندلعت مواجهات عنيفة خلال الأسبوع المنصرم في باحات المسجد الأقصى، عقب اعتداء الشرطة الإسرائيلية على مواطنين فلسطينيين عند مدخل المسجد، ما أدى إلى إصابة أكثر من 200 جريح.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى