تراجع النائب يوسف القعيد عن تصريحاته بتطبيق “خدش الحياء” على نصوص القرآن

Advertisements

جاءت تصريحات النائب البرلمانى “يوسف القعيد”، الإعلامية من خلال مداخلة هاتفية على القناة الفضائية “روتانا مصرية”، ببرنامجها “من الآخر”، الذي يذيعه الإعلامى الشهير “محمد العقبى”، أن تصريحاته الأخيرة التى كان يطالب فيها بتطبيق قانون “خدش الحياء” بشكل رسمي على بعض النصوص الدينية، إنها كانت فهم خطأ لدي البعض ليس إلا وهو غير مقصود من طرفه، حيث وضح قائلاً: “أنا رجل مسلم وأحترم الدين الإسلامى والقرآن الكريم”، وجاء ذلك عقب أن تقدم “القعيد”، فى محاولة من النائب لنفى ما ورد منه سابقًا وأنه ربما يكون أساء لفهم أو القول وهو يعود الآن ليعتذر للناس عن هذا القول ويؤكد على تمسكه بدينه القويم ويجترمه بشدة.

اعتزاز النائب بدينه:

حيث أعتذر النائب بسبب تصريحاته للجميع وذلك من أجل طلبه من البرلمان تطبيق قانون “خدش الحياء” على بعض نصوص القرآن، حيث قال النائب فى مداخلته الهاتفيه: “الاعتذار واجب، وأعتذر لسوء الفهم”، وقد أكمل النائب القعيد اعتذاره النادم فى تصريحه موضحًا أنه كرجل مسلم يحترم القرأن ويعرف مدى قدسية النص القرآنى بالإضافة ايضًا إلى اقراره باحترامه لجميع المقدسات السماوية بوجع عام،واعتزازه بدينه وعقيدته وكيف هو أمر هام وضروري فى حياته، حييث قال : “بعتذر عن الفهم الخطأ لأنه أمر يصيبنى فى مقتل فى عقيدتى وإيمانى بديني”.

Advertisements

تفسير النائب لمعنى خدش الحياء:

وأكمل النائب العقيد فى تصريحات الإعلامية على قناة روتانا قائلاً: “الدنيا لو مشيت فى نفس المسار من محاولة تكميم الأفواه فهناك من الممكن نصوص فى القرآن والإنجيل مثل سورة يوسف ونشيد الإنشاد يمكن محاكمتهما بتهمة الإساءة وخدش الحياء”، بالإضافة إلى أن كلمة “خدش الحياء” كلمة مطاطة، وتنفع الكثير من التعبير عن رأيهم، وتقمع حرية الفكر والتعبير”. وذكر أنه “لدينا مناخ نعيش فيه ضد الحرية، والدستور يكفل حرية التعبير والإبداع للجميع، وعلينا احترامها”.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق