خبراء اقتصاد يوضحون أسباب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه | توقعات سعر الدولار

Advertisements

أسباب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري في 2019، وتوقعات سعر الدولار في نهاية 2019 حسب تصريحات الخبراء، حيث أوضحت البيانات الصادرة من البنك المركزي، إن سعر الدولار فقد 170 قرشًا من قيمته أمام الجنيه المصري منذ بداية العام الحالي، بنسبة بلغت نحو 9.5%، جاء ذلك بعد التراجع الملحوظ في 2019، ليسجل الدولار أدنى مستوياته منذ شهر مارس 2017.

وكانت الأيام الأخيرة قد شهدت تراجعًا ملحوظًا في سعر الدولار، حيث وصل سعر العملة الأمريكية اليوم في بنكي الأهلي ومصر إلى 16.15 جنيه للشراء، و 16.25 جنيه للبيع.

Advertisements

وكان عدد من المحللين والمصرفيين ارجعوا سبب تراجع الدولار أمام الجنيه المصري في الأيام الأخيرة إلى زيادة التدفقات الدولارية في الجهاز المصرفي من المصادر المختلفة.

وأوضح يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري في تصريحات صحفية، إن سعر الجنيه حاليًا يسجل صعودًا أمام الدولار نتيجة زيادة التدفقات الدولارية من مصادرها المختلفة.

وأضاف أبو الفتوح أن تحسن الجنيه جاء نتيجة شهادة مؤسسات الصناديق العالمية بالنجاح الكبير لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، وتعافي الاقتصاد المصري بداية من عام 2016، فضلًا عن ثقة المستثمرين الأجانب في قوة الاقتصاد المصري، وأيضًا جدية الحكومة في تنفيذ برنامج الإصلاح.

اقرأ أيضاً : سعر الدولار اليوم فى البنوك والسوق السوداء

وكانت التدفقات الدولارية بالبنك الأهلي قد وصلت إلى نحو 60 مليار دولار خلال 3 سنوات من قرار تحرير سعر الصرف في شهر نوفمبر 2016، وذلك وفقًا لما ذكره أبو الفتوح.

فيما أوضحت رضوى السويفي رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس في تصريحات صحفية، أن هناك 3 أسباب وراء استمرار تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه المصري، وهم استمرار التدفقات الدولارية من استثمارات الأجانب في المحافظ المالية، والتحسن في إيرادات السياحة، فضلًا عن استقرار تحويلات المصريين العاملين بالخارج.

وأوضحت بيانات البنك المركزي ميزان المدفوعات في العالم المالي الماضي ارتفاع إيرادات السياحة إلى 12.6 مليار دولار في 2018-2019، مقارنة بـ9.8 مليار دولار في العام قبل الماضي، بنسبة زيادة بلغت نحو 28.2%.

وتراجعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج بنسبة بلغت نحو 4.7% خلال العام المالي الماضي، لتسجل نحو 25.2 مليار دولار مقارنة بـ26.4 مليار دولار في 2017-2018.

وكشفت بيانات البنك المركزي عن ارتفاع استثمارات الأجانب في أذون الخزانة الحكومية بالعملة المحلية بنسبة بلغت نحو 39.5% خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، على الرغم من انخفاضها في شهر أغسطس الماضي، بنحو 1.6 مليار دولار، لأول مرة بين الشهور الثمانية.

ووفقًا لبيانات التقرير الشهري للبنك المركزي عن شهر سبتمبر، فقد سجلت أرصدة الأجانب في أذون الخزانة نحو 248.1 مليار جنيه (ما يعادل 14.942 مليار دولار) بنهاية شهر أغسطس الماضي مقارنة بـ192.3 مليار جنيه (ما يعادل 10.709 مليار دولار) بنهاية شهر ديسمبر 2018، وذلك بزيادة بلغت نحو 4.2 مليار دولار.

وأوضح محمود أبو باشا؛ محلل الاقتصاد الكلي بنك استثمار هيرميس في تصريحات صحفية، أن سبب تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه المصري سعود إلى استمرار تدفق استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية.

وأضاف أبو باشا، أن التراجع الذي أوضحته بيانات البنك المركزي في استثمارات الأجانب بأذون الخزانة خلال أغسطس ليس معناه تراجع هذه الاستثمارات في أدوات الدين ككل، إلا أنّ هناك تدفقات موجهة لطروحات السندات.

أما إسراء أحمد المحللة ببنك استثمار شعاع “شعاع لتداول الأوراق المالية- مصر”، فقد وافقت أبو باشا الرأي على أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه والمتمثل في زيادة تدفقات الأجانب في أدوات الدين.

حيث قالت إسراء خلال تصريحات صحفية: ” الجنيه مبيتحركش بناءً على عوامل حقيقية مستمرة، هو بيتحرك مع تدفقات الأجانب في أدوات الخزانة، والتدفقات دي بتزيد مع كل توقع لخفض مرتقب للفائدة”.

أين يتجه الدولار أمام الجنيه في نهاية 2019: توقعات سعر الدولار 2019

قال أبو باشا إنه من المتوقع أن يستمر سعر الدولار في التراجع أمام الجنيه المصري حتى نهاية العام ليصل إلى مستوى 16.10 جنيه لمتوسط سعر البيع بالبنوك.

فيما قالت إسراء أحمد إن سعر الدولار من الممكن أن يتحول إلى الارتفاع أمام الجنيه، ليصل مع نهاية العام إلى حدود 16.5 جنيه.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق